الصين - اقليم سيشوان - زلزال

اقليم سيشوان لا يعرف فرحة الألعاب

لا يعيش اقليم سيشوان الذي عرف منذ بضعة أشهر أسوء كارثة طبيعية في تاريخ الصين فرحة الألعاب الأولمبية . ففقد على إثرهاالإقليم مئات الآلاف من متساكنيه و تشرد الآلاف ....فكان الزلزال مدمرا أعاد الاقليم عشرات السنين الى الوراء

إعلان

لا يعيش اقليم سيشوان الذي عرف منذ بضعة أشهر أسوء كارثة طبيعية في تاريخ الصين فرحة الألعاب الأولمبية . ففقد على إثرهاالإقليم مئات الآلاف من متساكنيه و تشرد الآلاف ....فكان الزلزال مدمرا أعاد الاقليم عشرات السنين الى الوراء

اقليم سيشوان يبدو أقل احتفاءا من باقي الصين بالألعاب الأولمبية حيث لا يزال السكان يسعون الى اعادة أعمار اقليمهم وبناء حياتهم . فلا وجود هنا للافتات الألعاب الأولمبيةو مظاهر الإحتفال أن المنطقة لا تحسب على الصين مما أضاف الى عزلتها عزلة جديدة ... غير أن السكان المنكوبين يسعون قدر الامكان الى المشاركة في متابعة مجريات الدورة مما يرفع معنوياتهم محاولين الاحتفال بتنظيم بلادهم للألعاب رغم عدم توفر أغلبهم على جهاز تلفزيون... ويؤكد أغلبهم على فخرهم كصينيين بتنظيم الألعاب رغم أنهم يعيشون ظروفا قاسية .

 

 

فيديو مقتطف من برنامج :بتوقيت بكين لفرانس 24 على موقع يوتيوب