بيلاروسيا: صفحات فيس بوك كردية حثت المتظاهرين على التجمع حتى يتمكنوا من العبور إلى بولندا

صور التقطها هواة تم تداولها على نطاق واسع تظهر مجموعة من مئات المهاجرين يقتربون من معبر حدودي بحضور قوات الأمن البيلاروسية.
صور التقطها هواة تم تداولها على نطاق واسع تظهر مجموعة من مئات المهاجرين يقتربون من معبر حدودي بحضور قوات الأمن البيلاروسية. © صورة هالغورد عمر برس على فيس بوك ومولوتوك هيلب على إنستاغرام.

تجمع عدة مئات من المهاجرين بينهم عدد كبير من الأكراد العراقيين من أجل عبور الحدود الفاصلة بين بيلاروسيا وبولندا في 8 تشرين الثاني/ نوفمبر، وتم تناقل صور على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي تظهر المجموعة بصدد الاقتراب من معبر حدودي. وإذا كانت بيلاروسيا تقوم علنا بتسهيل عبور المهاجرين نحو الاتحاد الأوروبي منذ الصيف الماضي، فقد تمكن فريق تحرير مراقبون من رصد دعوات للتجمع نشرت منذ بضعة أيام سابقة على صفحات في فيس بوك تشجع الأكراد للذهاب إلى أوروبا عبر بيلاروسيا بالرغم من خطورة طريق الهجرة هذا.

إعلان

تم تداول مقاطع فيديو تظهر تجمعا كبيرا مكونا من مئات المهاجرين على طول الطريق المؤدي إلى معبر كوزنيكا – بروزغي الحدودي على نطاق واسع على فيس بوك وتويتر وتلغرام في 8 تشرين الثاني/ نوفمبر.

مقطع فيديو نشر على صفحة "هاغرولد عمر برس" على فيس بوك في 8 تشرين الثاني/ نوفمبر.

ومنذ شهر آب/ أغسطس 2021، يعبر مهاجرون كل يوم الحدود من بيلاروسيا في اتجاه بولندا وليتوانيا في مجموعات صغيرة. ولكن تعد هذه المرة الأولى التي يحاول هذا العدد الكبير من الأشخاص عبور الحدود دفعة واحدة.

وتواجه بيلاروسيا اتهامات من الاتحاد الأوروبي بشأن توظيف تدفق المهاجرين لأسباب سياسية. من جهته فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات ضد نظام الرئيس ألكسندر لوكاشينكو بعد الانتخابات الرئاسية في آب/ أغسطس 2020 والتي شكك في نتائجها وعرفت قمعا للمظاهرات التي تلتها.

هذ الفيديو المصور من على متن طائرة مروحية نشر على حساب وزارة الدفاع البولندية على تويتر.

عملية عبور تم الإعداد لها منذ عدة أيام؟

ولكن قبل عدة أيام من محاولة عبور الحدود، تم نشر نداءات للتجمع على عدة صفحات كردية على فيس بوك. وتم توجيه هذه النداءات إلى مهاجرين متواجدين في بيلاروسيا.

ففي 6 تشرين الثاني/ نوفمبر، نشر صفحة يطلق عليها اسم "رانج بزداري جورناليست" (Ranj Pzhdary Journalist) مقطع فيديو لمهاجر يدعو الشباب اللاجئين في بيلاروسيا إلى التجمع "غدا بين الساعة منتصف النهار والثالثة بعد الزوال من أجل التوجه إلى الحدود".

وفي مفتاح قراءة الفيديو، يشير الرابط إلى خارطة على تطبيق "غوغل ماب" والتي تحيل إلى محطة تزود بالوقود تقع على بعد كيلو مترين من معبر كوزنيكا- بروزغي الحدودي. وهو نفس المكان الذي تم فيه التقاط عدة مقاطع فيديو تظهر تجمع اللاجئين الذي يحاولون عبور الحدود.

بیلاروسیا .. ئامادەی کاری گەنجانی کورد بۆ لێشاوەکە

بیلاروسیا .. ئامادەی کاری گەنجانی کورد بۆ لێشاوەکە بەسەدان گەنج ومنال و پیر لەبیلاروسیا ئامادەی کاری یان کردوە ، لەچەند رۆژی داھاتوو زیاتر لە ٢ ھەزار کۆچبەری بیلاروسیا بەرێ دەکەون بۆ سەرسنورەکان . کێ لە بیلاڕوسە باسبەینێ پێش نیوەڕۆ لەو شوێنە بێت نزیک گرۆدنایە https://maps.app.goo.gl/NigjSi94h4cyTfZd9 گروپی تێلی گرام بۆ گەنجانی بیلاروسیا . https://t.me/joinchat/0zLiQ1grExlkOTcy

Publiée par Ranj Pzhdary Journalist sur Samedi 6 novembre 2021

حصد هذا المنشور نحو 195 ألف مشاهدة وعلق عليه أكثر من 1500 شخص. وتم تناقل الفيديو فيما بعد في قناة نيكستا تي في التابعة للمعارضة البيلاروسية على تطبيق تلغرام.

وتقع محطة التزود بالوقود فعلا على بعد بضع مئات الأمتار من الحدود.

Cette capture d’écran de Google Maps montre, en haut à droite, la station-service indiquée dans la publication Facebook de Ranj Pzhdary Journalist, et en bas à gauche le poste-frontière.
Cette capture d’écran de Google Maps montre, en haut à droite, la station-service indiquée dans la publication Facebook de Ranj Pzhdary Journalist, et en bas à gauche le poste-frontière. © Google Maps.

هذه الصورة المقتطفة من الشاشة من موقع غوغل ماب تظهر على اليمين في الأعلى محطة التزود بالوقود التي تمت الإشارة إليها في المنشور على فيس بوك لصفحة "رانج بزداري جورناليست" (Ranj Pzhdary Journalist) وفي الأسفل على اليسار نرى المعبر الحدودي. صورة غوغل ماب.

وفي 7 تشرني الثاني/ نوفمبر، نشرت صفحة يطلق عليها اسم "كورديش نيوز" مقطع فيديو مركب نرى من خلاله عائلات تصل إلى نفس محطة التزود بالوقود ومن ثم خريطة تشير إلى مكان في الغابة بالقرب من الطريق رقم "إم ستة" والذي يؤدي إلى المعبر الحدودي.

ويبدو أن عملية عبور الحدود تم الإعداد لها منذ عدة أيام: وهو ما أكده الصحافي المعارض في بيلاروسيا تادويز جيكزان على تويتر فيما وضحت صفحة "كرديش نيوز" في منشور بتاريخ 5 تشرين الثاني/ نوفمبر أنه سيكون هناك اجتماع للاجئين  أمام مركز "غاليريا" التجارية في العاصمة البيلاروسية مينسك وذلك لاتخاذ قرار بشأن تاريخ التوجه نحو الحدود مع بولندا.

وإذا ما تفحصنا بشكل أكبر الصفحتين على فيس بوك، يمكن أن نرى بأن معظم المنشورات تتحدث حول الهجرة إلى أوروبا. فيما قللت بعض المنشورات من خطر عبور الحدود بين بيلاروسيا والاتحاد الأوروبي: حيث حث منشور على صفحة "كرديش نيوز" في 14 تشرين الأول/ أكتوبر على عدم الاكتراث بهؤلاء الذين يقولون بأنه لا يوجد طريق للعبور وأن الطقس سيء وشديد البرودة وأن المهاجرين يواجهون خطر التعرض للضرب. وتقترح هاتان الصفحتان الالتحاق بمجموعة على تطبيق تلغرام لحصول على معلومات بشأن عملية العبور.

وحسب نافذة ("Page transparency") [صفحة الشفافية] على فيس بوك، فقد تم إنشاء هاتين الصفحتين في سنة 2019 أي قبل بدء أزمة الهجرة على الحدود مع بيلاروسيا. ويتم إدارة هاتين الصفحتين من قبل أشخاص مقيمين في العراق وألمانيا واليونان.

وفي 8 تشرين الثاني/ نوفمبر، دعت كل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بيلاروسيا إلى وضع حد لما أطلقوا عليه "التدفق الممنهج" للمهاجرين. من جانبها دعت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين الاتحاد إلى فرض عقوبات جديدة على بيلاروسيا. فيما اتهم المتحدث باسم حكومة بولندا بيوتر مولر المخابرات العامة في بيلاروسيا بأنها تقف وراء محاولات عبور الحدود. من جانبه، نفى رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو الاتهامات الموجهة للنظام الذي يديره.