خبر كاذب

لا، هذا ''العامل الملقح" لم يغم عليه أمام الأمير تشارلز

يزعم مقطع فيديو متداول منذ 24 تشرين الأول/ أكتوبر على فيس بوك وتويتر أنه يظهر عاملا ملقحا يغمى عليه أمام الأمير شارلز في إنجلترا. صورة مراقبون
يزعم مقطع فيديو متداول منذ 24 تشرين الأول/ أكتوبر على فيس بوك وتويتر أنه يظهر عاملا ملقحا يغمى عليه أمام الأمير شارلز في إنجلترا. صورة مراقبون © مراقبون

حسب مقطع فيديو يتم تداوله على تويتر منذ 24 تشرين الأول/ أكتوبر، فقد أغمي على رجل عندما كان واقفا أمام الأمير تشارلز بعد تلقيه لقاحا مضد لفيروس كورونا. وحصد هذه النسخة من الفيديو على سبيل المثال والتي يعود تاريخ نشرها لـ25 تشرين الأول أكتوبر أكثر من 1300 مشاهدة. كما تم تناقل الفيديو على حسابات أخرى على تويتر وفيس بوك.

إعلان

يظهر الفيديو الذي تمت إضافة صوت معلق إليه الأمير تشارلز واقفا بجانب رجل يرتدي قميصا أسودا ونظارات شمسية.

ويتهاوى الرجل على الأرض بشكل مفاجئ ويسارع أشخاص لتقدي المساعدة له. وعلى مقاطع الفيديو التي تعرض المشهد، يمكن لنا أن نرى شعار "ريزيست" (قاوم بالعربية) والذي غالبا ما يسخدم من قبل مناهضي لقاحات فيروس كورونا خصوصا في المملكة المتحدة. وتوضح المنشورات أن المشهد جد في مكان غير بعيد من حافلة متنقلة تقدم التلقيح للبريطانيين.

تم التقاط الفيديو قبل ظهور لقاح مضاد لفيروس كورونا

ويمكن بحث عكسي عن الصورة عبر أدا إين فيد وي فيريفاي (انظر هنا كيف يمكن القيام به) من العثور على نسخة الفيديو الأصلية.

وتم نشرها على قناة صحيفة تيليغراف على يوتيوب، وهي يومية إنكليزية محافظة بتاريخ 9 تموز/ يوليو 2020.

ونعثر أيضا على نسخة من الفيديو نشرت في اليوم على قناة "The Royal Family Channel" وهي قناة على يوتيوب مخصصة لأخبار العائلة الملكية في إنكلترا.

ووضحت عدة وسائل إعلام بريطانية على غرار "Evening Standard" وصحيفة أخرى محافظة هي "بريستول بوتس" أن المشهد جد في مركز آسدا الذي يقع في أفونموث وهو حي في مدينة بريستول في جنوب غرب إنكلترا. وتم تقديم الإغاثة للرجل وكان في صحة جيدة. ونجد أيضا تفاصيل عن هذا الحادث في الصفحة الرسمية لشركة "آسدا''.

وبالتالي، فإن الفيديو تم التقاطه قبل أربعة أشهر من الإعلان عن أول لقاح ضد فيروس كورونا والذي طورته شركة فايزر الذي تم الإعلان عنه في 9 تشرين الثاين/ نوفمبر 2020.

وإلى حد ذلك التاريخ، لم تكن حملة التلقيح قد بدأت أصلا في المملكة المتحدة. وهو ما يعني أن الرجل لم يغم عليه بسبب تلقيه لقاحا مضادا للفيروس.