لماذا يجب توخي الحذر من الحيوانات "المتجمدة بسبب 50 درجة تحت الصفر"؟

حيوانات "متجمدة" في مكانها تم التقاطها في كازخستان. صورة مراقبون
حيوانات "متجمدة" في مكانها تم التقاطها في كازخستان. صورة مراقبون © Observers
نص : فريق تحرير مراقبون
8 دقائق

انتشرت فيديوهات قادمة من كازاخستان انتشار النار في الهشيم على وسائل التواصل الاجتماعي منذ بداية شهر كانون الثاني/ يناير. وتظهر هذه المقاطع المصورة حيوانات ماتت من البرد واقفة وسط الثلج. ولكن هذه الفيديوهات ليست صحيحة بالمرة: إذ يعتقد أطباء بيطريون أنها عملية إخراج كما انتشرت فيديوهات مماثلة قادمة من كازخستان في الماضي.

إعلان

تبدو هذه الفيديوهات متشابهة: شخص يصور مكانا مليئا بالكلاب والقطط والأرانب والخرفان وفصائل أخرى من الحيوانات تظهر وكأنها متجمدة عندما كانت بصدد التحرك. وفي معظم هذه الفيديوهات، يقوم صاحب الفيديو بإسقاط الحيوانات الماثلة في مكانها من خلال دفعها بقدمه. ويتحدث الأشخاص الذين صوروا هذه الفيديوهات باللغة الكازاخية ما يثير الاعتقاد بأنها مصورة في كازخستان.

ويجمع فيديو نشر على منصة يوتيوب حصد أكثر من ثلاثين ألف مشاهدة، ثلاثة مقاطع: أولها يظهر خروفا والثاني كلبين وفأرا، والثالث ماعزا. ونشر هذا الفيديو تحت عنوان: "حيوانات من كازاخستان ماتت في درجات حرارة تصل إلى 51 درجة تحت الصفر".

أين تم التقاط هذه الفيديوهات؟

وتدور الأحداث بالفعل في مناطق نائية. وحسب مقطع سبوتنيك كازاخستان، فإن الشخص الذي صور فيديو الخروف قال ما يلي " 6 كانون الثاني/ يناير، 2021، في منطقة زهانسوغوروف، تجمد حروف في مكانه".

وتمكن فريق تحرير مراقبون فرانس 24 من تحديد موقع تصوير أحد هذه الفيديوهات الثلاث. ويظهر الفيديو بسرعة أفق المكان جزئيا: ونرى حينها مكانا جبليا (بالأزرق الفاتح) وبنايتين كبيرتين على اليمين (باللونين الأحمر والبرتقالي)، بالإضافة إلى صف من الأعمدة الكهربائية (باللون البنفسجي). إليكم مشهدا كاملا لأفق المكان:

Vue éclatée de l'horizon de la vidéo publiée
Vue éclatée de l'horizon de la vidéo publiée © Observers

وتوجد في قرية زهانسوغيروف منطقة صناعية تحتوي على معمل لإنتاج السكر. كما تحتوي هذه المنطقة الصناعية على بنايتين رئيسيتين تتطابق من حيث الشكل مع الأفق الظاهر في الفيديو: مبنى طويل (باللون الأحمر) مع طابق إضافي (باللون الأصفر) وبناية ذات علو مشابه (باللون البرتقالي) مع مدخنة شاهقة (باللون الأخضر).

Capture d'écran de la vidéo (à gauche) et images satellites de l'usine (à droite)
Capture d'écran de la vidéo (à gauche) et images satellites de l'usine (à droite) © Observers

وبفضل هذا الفيديو الدعائي للمصنع وبالخصوص من خلال الصور الجوية، يمكن أن نتحقق من المؤشرات البصرية. حيث تم تصوير المصنع من الجهة المقابلة.

Capture d'écran de la vidéo promotionnelle de l'usine
Capture d'écran de la vidéo promotionnelle de l'usine © Observers

تم التقاط الفيديو بالقرب من صف الأعمدة الكهربائية (باللون البنفسجي)، ومن المكان الجبلي (باللون الأزرق الفاتح). يمكننا إذا تحديد الموقع بطريقة تقريبية (العلامة البيضاء) لمكان تواجد صاحب الفيديو والمقدر بـ 2.2 كم من المصنع، من خلال التصوير الجوي. وهو ما يعني أن الفيديو تم التقاطه في قرية زاهنسوغيروف.

Images satellites de Zhansugirov, plan large (à gauche) et resserré (à droite)
Images satellites de Zhansugirov, plan large (à gauche) et resserré (à droite) © Observers

وحسب أطباء بيطريين اتصل بهم فريق تحرير مراقبون، فإنه من المستحيل، من الناحية العلمية، أن تتجمد الحيوانات وهي بصدد التحرك، مهما كانت درجة انفخاض الحرارة الخارجية.

كما أن الظروف المناخية القصوى التي تم التطرق لها عنوان الفيديو والتي تصل إلى 51 درجة تحت الصفر مبالغ فيها: حيث لم يتم تسجيل درجات بمثل هذا الانخفاض في البلاد منذ بداية العام. إذ شهدت العاصمة، نور سلطان، فقط انخفاضا لدرجة الحرارة لتصل إلى 35 تحت الصفر يوم 3 كانون الثاني/ يناير، مثلما يمكن أن نتأكد منه من خلال السجل المناخي.

وحسب أطباء بيطريين ذكرتهم وسائل الإعلام الكازاخية، فإن شكل الحيوانات ليست طبيعيا بالمرة: "عندما يكون الطقس باردا جدا، تنطوي الحيوانات على نفسها وتنام إلى الأبد، ولكن ليس وهو بصدد التحرك". هذا ما قالته الطبيبة البيطرية كريستينا تاران لموقع تينغري نيوز، وهو تصريح أكد مكتبه صحتها لفريق تحرير مراقبون فرانس 24.

 وحسب نفس الطبيبة البيطرية، يمكن أن نؤكد أن الكلاب قد تجمدت وهي ممددة بالارتكاز على سيقانها الملتصقة لبعضها البعض. وتقدر كريستينا تاران أيضا أن الحيوانات تم تصويرها من جهة واحدة بشكل عام لكيلا يتم إظهار الجهة الأخرى حيث يمكن أن يكون شعر الحيوانات مستويا.

أما بخصوص فيديو الخروف، يمكن أن نرى الثلج على الجهة اليمنى من جسد الحيوان، ما يوحي بأنه تجمد عندما كان ممددا على الأرض.

وفي اتصال مع فريق تحرير مراقبون فرانس 24، تعتقد ليليا سارسينوفا، المسؤولة في منظمة "إينكوبو" وهي جمعية تعنى بحماية الحيوانات في كازاخستان، أن لديها تفسيرا لهذه الفيديوهات:

"هذا الفيديو كاذب لأن تستخدم حيوانات ماتت في وقت سابق تم إيقافها على سيقانها لنشر الاعتقاد بأنها تجمدت وهي بصدد التحرك. عدد من سكان القرية هم من قاموا بذلك. إنها مقالب، بل مقالب سخيفة جدا. هذا النوع من الفيديوهات تم نشره في الشتاء الماضي وحتى في الشتاء الذي سبقه، نعرف إذا أن عددا من الأشخاص يرتكبون هذا الممارسة دوريا."

وبالفعل، فمنذ سنة 2018، ظهرت فيديوهات مشابهة على وسائل التواصل الاجتماعي. واهتم موقع فيستي بهذه الفيديوهات التي وصفها هو الآخر بأنها بمثابة "المزحة"، من دون تقديم أدلة إضافية. ولكن تم التعامل معها على أنها حقيقة من قبل وسائل إعلام أخرى على غرار صحيفة دايلي مايل في المملكة المتحدة.

ما العبرة التي يجب استخراجها من هذا الفيديو؟

إلى حد الآن، لم يتمكن فريق تحرير مراقبون فرانس 24 من تحديد صاحب هذا الفيديو، أو تاريخ تصويره والدوافع وراء ذلك.

بالرغم من ذلك، تشير كل المعطيات إلى أن الأمر يتعلق بعملية إخراج تكررت عدة مرات في المنقطة خلال السنوات الماضية، وأنه يبقى من المستحيل، حسب مصادر علمية، أن تتجمد الحيوانات وهي بصدد التحرك.