خبر كاذب/ ناغورني قرة باخ

سياح إيرانيون يشاهدون تبادل إطلاق الصواريخ بين أرمينيا وأذربيجان ؟ إنه خبر كاذب

هذا المقطع المصور الذي يزعم أنه يظهر سياحا في إيران بصدد مشاهدة تبادل إطلاق النار بين أرمينيا وأذربيجان صور في الحقيقة في روسيا سنة 2019.
هذا المقطع المصور الذي يزعم أنه يظهر سياحا في إيران بصدد مشاهدة تبادل إطلاق النار بين أرمينيا وأذربيجان صور في الحقيقة في روسيا سنة 2019.

إعلان

حصد مقطع فيديو الذي التطقه هواة ويؤكد أن سياحا إيرانيين تواجدوا في قمة جبل لمشاهدة تبادل إطلاق الصواريخ بين أرمينيا وأذربيجان في سياق الصراع الدائر في ناغورني قرة باخ تفاعلا واسعا على وسائل التواصل الاجتماعي في تشرين الأول/ أكتوبر. ولكن الفيديو يتعلق في الحقيقية بعرض عسكري للجيش الروسي صُور في تشرين الثاني/ نوفمبر 2019.

هذا الفيديو نشره مدون باللغة الإنجليزية على تويتر وصفحة ناطقة بالإسبانية على فايسبوك تقدم نفسها على أنها صفحة إخبارية. وحصد الفيديو في المنشورين أكثر من 200 ألف مشاهدة وتمت إعادة نشره أكثر من ستة آلاف مرة.

ويتحدث منشورا هذين الصفحتين عن تجمع للسياح الإيرانيين الذين تملك بلادهم حدودا مع البلدين المتنازعين جاؤوا لمشاهدة تبادل إطلاق الصواريخ بين القوات الأذرية والأرمينية التي تتقاتل في ناغورني قرة باخ منذ السابع والعشرين من أيلول/ سبتمبر 2020.

"إيرانيون بصدد مشاهدة تبادل إطلاق النار بين أرمينيا وأذربيجان من قمة جبل، حيث تملك إيران حدودا مع البلدين" هذا ما نقرؤه باللغة الإنجليزية في مفتاح هذا الفيديو المنشور على تويتر يوم 21 تشرين الأول/ أكتوبر وحصد أكثر من ثمانين ألف مشاهدة.

"[مشهد] جاذب للسياح، جاء هؤلاء الأشخاص إلى قمة الجبل لمشاهدة الحرب بين أرمينيا وأذربيجان'' هذا ما قاله منشور باللغة الإسبانية على فايسبوك نشر يوم 10 تشرين الأول/ أكتوبر وتمت إعادة نشره أكثر من 6 آلاف مرة

 

لماذا هذا الفيديو مضلل

 

يوجد مؤشر أول يمكن أن يدلنا على حقيقة الفيديو: ففي الثانية الرابعة نرى رجل يرتدي معطفا كتب عليه عبارة "روسيا".

ومن خلال تثبيت صورة من الفيديو في الثانية العاشرة وبحث عكسي عن الصورة على محرك البحث الروسي ياندكس (انظر هنا كيف يمكن القيام بذلك) نجد منشورا قديما للفيديو نشر في السابع والعشرين من تشرين الثاني نوفمبر على يوتيوب مع المفتاح التالي باللغة الروسية : ''[الصاروخ] بي ام-21 غراد رابيد فاير"

وعلى منصة التحقق من المعلومات الهندية ألتر نيوز، يتعلق الأمر بمقطع فيديو صور بمناسبة إحياء ذكرى "يوم قوات الصواريخ والأسلحة الثقيلة'' الذي يصادف 19 تشرين الثاني/ نوفمبر من كل سنة.

كما نجد أيضا مقالا على موقع روسيا بيوند الإخباري يعود ليوم 17 تشرين الأول/ نوفمبر 2019 والذي يتحدث عن إطلاق صواريخ في قاعدة لوشكي العسكرية حضره مواطنون روس.

 

وفي المحصلة، فإن هذا الفيديو لا علاقة له أصلا بالسياق الحالي من الحرب الدائرة في ناغورني قرة باخ بين أرمينيا وأذربيجان. بل يتعلق الأمر بفيديو قديم صور سنة 2019 في روسيا أثناء الاحتفال السنوي بـ"قوات الصواريخ والعتاد الثقيل."

حرر هذا المقال عمر التيس.