تخطي إلى المحتوى الرئيسي
العالم العربي

أجبان ومواد تجميل: محلات تجارية كبرى في العالم العربي تقاطع البضائع الفرنسية

هذه الصور تظهر منتجات فرنسية مسحوبة من محلات السوبر ماركت في عدة دول إسلامية تم تداولها منذ 23 أكتوبر/ تشرين الأول على مواقع التواصل الاجتماعي
هذه الصور تظهر منتجات فرنسية مسحوبة من محلات السوبر ماركت في عدة دول إسلامية تم تداولها منذ 23 أكتوبر/ تشرين الأول على مواقع التواصل الاجتماعي
6 دقائق

إعلان

تعددت المطالب بمقاطعة البضائع الفرنسية في الأيام الأخيرة في دول الشرق الأوسط والتي دعا إليها أيضا الرئيس التركي شخصيا يوم الإثنين 26 تشرين الأول/ أكتوبر. ويعود ذلك إلى التصريحات الأخيرة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التي دافع فيها عن حق رسم صور كاريكاتير للنبي محمد باسم حرية التعبير. وانتشرت مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي لمحلات تجارية كبرى في قطر والأردن والكويت بالخصوص وهي تسحب البضائع الفرنسية من الرفوف.

"لن نتراجع عن رسم صور الكاريكاتير": هذا ما صرح به الرئيس إيمانويل ماكرون، في الحادي والعشرين من تشرين الأول/ أكتوبر، أثناء تكريم الأستاذ صامويل باتي، الذي قتل بعد أن عرض رسما كاريكاتوريا للنبي محمد على تلامذته، وهو ما أدى إلى موجة غضب في العالم الإسلامي. وفي الثاني من تشرين الأول/ أكتوبر، أعلن الرئيس الفرنسي عن مشروع قانون لمكافحة "الانفصاليين الإسلاميين"، وهي مبادرة اُعتبرت "عنصرية" في عدة دول إسلامية.

"‘أجبان وكريمات ومستحضرات تجميل'"

منذ الثالث والعشرين من تشرين الأول/ أكتوبر، انتشرت دعوات للمقاطعة مرفوقة بمقاطع فيديو تحت وسم #قاطعوا_البضائع_الفرنسية و قاطعوا_فرنسا وأيضا #الرسول_خط_أحمر. وفي الكويت، أعلنت حوالي 60 شركة تعاونية عن مقاطعة البضائع الفرنسية حسب تصريح نائب رئيس اتحاد الجمعيات التعاونية الكويتية خالد العتيبي في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية أ.ف.ب مضيفا: "سحبنا كل البضائع الفرنسية على غرار الأجبان والكريمات ومستحضرات التجميل من الرفوف''.

في هذا الفيديو الذي نرى من خلاله علب أجبان كيري، يقرأ العامل بالمحل التجاري بيانا للشركة، وهي تعاونية السالمية، تعلن فيه عن سحب البضائع الفرنسية من الرفوف.

نرى من خلال هذه الصور رفوف ماركة غارنييه ولوريال فارغة تماما في أحد المحلات التجارية الكبرى في الكويت.

 

كما أعلنت حوالي 430 وكالة سفر في الكويت عن تعليق حجوزات الطيران إلى فرنسا حسبما صرح به رئيس مجلس إدارة اتحاد مكاتب السياحة والسفر الكويتية محمد المطيري.

في قطر، أعلنت شركات الأسواق الكبرى الميرة وسوق البلدي عن سحب البضائع الفرنسية من محلاتها حتى إشعار آخر.

 

 

في الأردن، دعت جبهة العمل الإسلامي المعارضة المواطنين إلى مقاطعة البضائع الفرنسية.

 

في هذا الفيديو يقوم عمال مغازة العقرباوي مول برمي علب أجبان "لافاش كيري" في السلال. "كرامة لرسول الله، نسحب كل البضائع الفرنسية"، هكذا قال أحد العمال.

 

في هذا المحل التجاري التابع لمحلات ياسر مول في الأردن، تم تغطية الرفوف المخصصة للبضائع الفرنسية.

 

وأعلن وزير التجارة الخارجية الفرنسي فراك ريستر الأحد عن أنه من "الاستحالة تحديد تأثير هذه الحملة إلى حد الآن". وفي حوار مع إذاعة أوروبا 1، اعتبر المختص في الجيوبوليتيك فردريك أنسل أن هذه المقاطعة "هامشية على المستوى الاقتصادي والدبلوماسي". لكنه شدد على أن الوضع يمكن أن يتغير إذا ما امتدت هذه الحملة على وسائل التواصل الاجتماعي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.