تخطي إلى المحتوى الرئيسي
السودان

نقص السلع في السودان: "أقف ثلاث ساعات في صف الانتظار لشراء الخبز''

يتحدث مراقبنا في السودان عن نقص في التزود بالبنزين والأغذية بسبب معدلات التضخم المرتفعة.
يتحدث مراقبنا في السودان عن نقص في التزود بالبنزين والأغذية بسبب معدلات التضخم المرتفعة.
2 دقائق

إعلان

تصطف طوابير انتظار طويلة أمام المخابز ومحطات التزود بالوقود. بعد عام ونصف من رحيل عمر البشير، يستمر نقص الوقود والخبز في السودان. معتز سنادة، صيدلي يقيم في الخرطوم، يُحدّث فريق تحرير مراقبون عن يومياته في صفوف الانتظار في ظل ارتفاع مهول في أسعار المواد الأساسية.

ويعود سبب نفاد السلع الذي يهز البلاد من عدة أشهر إلى معدلات التضخم المرتفعة من جهة وإلى استمرار العقوبات ضد السودان بالرغم من رحيل عمر البشير في نيسان/ أبريل 2019 وهو ما جعل استيراد السلع الأساسية صعبا. وبعد أن ضاق ذرعا من هذه الأزمة التي تؤثر بشكل كبير على حياته اليومية، صّور معتز سنادة مقاطع فيديو تُظهر صفوف الانتظار في الخرطوم، وأرسلها إلى فريق تحرير مراقبون.

بإمكانكم الاطلاع على شهادته في برنامج مراقبون من خلال الفيديو التالي:

وتسببت الأزمة الاقتصادية التي يغرق فيها السودان بخسارة معظم عائداته النفطية بعد تقسيم البلاد في يوليو/ تموز 2011.

وفي الحادي عشر من أيلول سبتمبر، أصدرت الحكومة السودانية قرارا بفرض "حالة الطوارئ الاقتصادية" في محاولة للحد من التضخم. فيما تعتبر وزيرة المالية هبة محمد علي أن انخفاض قيمة العملة السودانية يرجع إلى "محاولة لإرباك الاقتصاد (...) من خلال المضاربة على الذهب والتهريب".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.