منذ ثلاثة أسابيع، ضربت حرائق اُعتبرت "تاريخية" ساحل الولايات المتحدة الغربي. وامتد هذا الحريق على ثلاث ولايات أمريكية وهي أوريغون وكاليفورنيا وواشنطن. وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، نشر متساكنو المنطقة صورا مذهلة. فيما يرى كثيرون أن هذه الحرائق كانت نتيجة للتغير المناخي.

تصاعدت أعمدة الدخان من مئات الآلاف من الهكتارات وقتل ما لا يقل عن ستة أشخاص في هذه الحرائق غير المسبوقة. وتؤكد السلطات المحلية أن موجة الحر الشديد والرياح العاتية التي شهدتها المنطقة خلال الأيام الأخيرة ساهمت في امتداد لحريق من كندا شمالا إلى الحدود مع المكسيك جنوبا. وعلى وسائل التواصل الاجتماعي، اختلطت صور السماء التي مالت نحو البرتقالي مع تعليقات مستخدمي الإنترنت المذهولين من هول هذا الظاهرة.

في ميل سيتي (ولاية أوريغون) رجال الإطفاء تحت الصدمة 



يؤكد مستخدم الإنترنت الذي نشر هذا الصورة أنه سأل عن إمكانية تضرر منزلهم من الحرائق: ''أحدهم ضرب جبينه، والثاني التفت جانبا، لقد كانوا مصدومين إلى درجة عدم قدرتهم على الحديث"



سماء برتقالية فوق ولاية أوريغون... 


"أولئك الذين لا يصدقون أن التغير المناخي حقيقي، بإمكانكم أن تصمتوا الآن" هكذا انتفضت مستخدمة الإنترنت في هذه التغريدة بتاريخ 10 أيلول/ سبتمبر.


لون السماء تحول إلى أحمر في غضون دقائق


"تم التقاط هذه الصور في غضون أربع دقائق، من دون مؤثرات بصرية على الساعة التاسعة وعشرين دقيقة صباحا" هذه ما كتبته مستخدمة الإنترنت في تعليقها على الصور. 

سحابة سوداء تحجب شمس كاليفورنيا


"كاليفورنيا بصدد الاحتراق" كان هذا تعليق مستخدمة الإنترنت في هذه التغريدة على تويتر بوم 10 أيلول/ سبتمبر.

رؤية منعدمة جزئيا على جسر غولدن ستايت في فرانسيسكو

View this post on Instagram

As I visited landmarks around San Francisco this morning, I saw loads of people just like me—masked, alone, and staring out at the reality of our changing climate. I wonder what memories they were reliving looking out at the city. I personally was thinking about my first dates, acid trips, and bike rides that happened here. There was a little kid at Lands’ End marveling at the sky; I wonder if his strongest memory of this place will be bloodred and smoky. . . . Two things on my mind: 1) LOML & perfect human Eva Reyes mentioned earlier this week that now more than ever we should turn to Indigenous leadership. While most of the US feels like the world is ending, many Native groups have already had their apocalypse. They’ve already lived through a hell of sickness, slavery, and loss of land, and have rebuilt resilient and collaborative communities in the aftermath. 2) I’m recommending the book Parable of the Sower to literally everyone I know!! It follows a young black woman creating a new society after an apocalypse caused by climate change, pandemics, and social inequality hits. Sound familiar? Not only that, but the president elect runs on the slogan “Make America Great Again”… Octavia Butler wrote this in 1993 so yeah its pretty damn sp????ky! . . . . that’s all. Thanks for coming to my ted talk lol (p.s. there’s no filter on these photos!! Isn’t that crazy)

A post shared by michelle h (@mich.elada) on


"زرت كثيرا من الأماكن المعروفة في سان فرانسيسكو هذا الصباح. رأيت أناسا كثيرين مثلي، يرتدون أقنعة، وحيدين بصدد مشاهدة حقيقة أن المناخ بصدد التغير (...)" هذا ما نشرته القاطنة في سان فرانسيسكو في هذا التغريدة يوم 10 أيلول/ سبتمبر.

يوم كان من المفترض أن يكون مشمسا


"كان الظلام سائدا معظم ردهات النهار، في يوم أربعاء كان من المفترض أن يكون مشمسا. حرائق الغابات هي أمر معتاد في الغرب (الولايات المتحدة). الأمر غير الطبيعي هو تواتر وقوة والطبيعة المدمرة لهذه الحرائق في كاليفورنيا خلال السنوات الأخيرة." هكذا كان تعليق مستخدمة الإنترنت من مدينة وودسايد في جنوب سان فرانسيسكو على هذا المنشور على إنستاغرام يوم 10 أيلول/ سبتمبر داعية إلى تصديق فكرة "التغير المناخي".

"كاليفورنيا هي أحد أكبر الولايات المنتجة للنفط...وانبعاث ثاني أكسيد الكربون الراجع لاستخراج الغاز والنفط هو السبب الأول في اندلاع الحرائق...'' هكذا كان موقف الجمعية البيئية سان رايز موفمنت في هذا المنشور على تويتر بتاريخ 10 أيلول/ سبتمبر.
 
وصرح حاكم ولاية واشنطن جاي أنسلي أن تسعة حرائق قضت على أكثر من 133 ألف هكتار في 24 ساعة وهو أكثر من ضعف المساحة المحترقة سنة 2019. "نحن نعيش في عالم جديد، ولاية واشنطن لم تعد كما كانت" معتبرا أن التغير المناخي هو السبب الأول في هذه الحرائق غير المسبوقة. "الظروف الجوية ساخنة وقاحلة وكثيرة الرياح لأن المناخ تغير."
 
حرر هذا المقال عمر التيس.