شبت عشرات الحرائق الغابية في مرتفعات زاكروس جنوب غرب إيران. في أواخر أيار/مايو و أوائل حزيران/يونيو. و تندلع مثل هذه النيران في المنطقة بشكل متواتر، في ظل جفاف و فقر شديد.
و يحاول الأهالي إطفاء النيران بأيديهم أو أغصان الأشجار، في غياب تدخل الدولة و نقص الإمكانيات.


و يعتبر مراقبنا أن هذه الحرائق مسببة عمدا لترك المجال للرعي الجائر من جهة و بسبب نقص الموارد لحماية الغابات الجافة من جهة أخرى. و حسب تقديرات جهات بيئية فإن الأراضي المتضررة تبلغ عشرات آلاف الهكتارات.

شاهدوا المقتطف من برنامج مراقبون أسفله :