أظهر مقطع فيديو منشور يوم 25 نيسان/ أبريل على موقع تويتر رجال شرطة يقطعون بعنف تجمعا لمسلمين في مسجد في جنوب إفريقيا، في الوقت الذي أقرت فيه البلاد إجراءات حجر صحي شامل. وجدت الحادثة في أول يوم من شهر رمضان في قرية مبوزيني، في محافظة مبومالانغا شرق بريتوريا. وتم إيقاف أربعة وعشرين شخصا. وصد هذا الحادثة الجالية المسلمة في البلاد بسبب اعتبار لعبارات التي تفوه بها رجال الأمن قذفية حد الكفر.

ويعيش المسلمون في كافة أنحاء العالم فترة شهر رمضان غير مسبوقة في ظل التزامات الحجر الصحي الشامل. وهو الحال ذاته في جنوب إفريقيا: فإجراءات الحجر الصحي الشامل التي اتخذتها الحكومة الجنوب إفريقية، بهدف منع تفشي فيروس كورونا، تمنع أي شكل من التجمعات بما فيها التجمعات الدينية.

ولكن يوم السبت 25 نيسان/ أبريل، تحدى حوالي عشرين من معتنقي الدين الإسلامي في قرية مبوزيني قواعد الحجر الصحي الشامل وتحولوا إلى مسجد لأداء الصلاة كما جرت عليه العادة في فترة الصيام. لكن تجمعهم لم يدم طويلا.  


ومن خلال الفيديو الذي تم التقاطه من قبل رجال الشرطة أنفسهم والذي حصد أكثر من 640 ألف مشاهدة على موقع تويتر، يمكننا أن نسمع أحدهم وهو يقول: "هل الرئيس مجنون؟ أنتم كلكم رهن الإيقاف". قبل أن يضيف شرطي آخر قائلا: "هل أنتم أكبر من الرئيس؟ هل أن محمد أكبر من الرئيس؟" وهي عبارات تم اعتبارها قذفية حد الكفر من قبل البعض، وصدمت الجالية المسلمة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
 
اعتذار من الشرطة للجالية المسلمة

وحسب سويتان لايف ، وهي وسيلة إعلام إلكترونية، فإن مجلس رجال الدين المسلمين في جنوب إفريقيا، جمعية علماء جنوب إفريقيا، ندد بهذا التصرف من قبل قوات الشرطة: "بالإضافة إلى الشتائم المهينة للرسول محمد، فإن رجال الشرطة دخلوا بيت الصلاة بنعالهم. مثل هذا الصور هي صادمة للمسلمين الذي يعتبرون أماكن الصلاة مقدسة" حسبما أكده المجلس في بيان له.

ويوم الجمعة 24 نيسان/ أبريل، تم إيقاف 17 شخصا في غرب بريتوريا خلال تجمع مشابه.
وفي بيانه له، اعتذر بهيكي سيلي وزير الشرطة يوم الأحد للجالية المسلمة عن "الملاحظات القذفية أثناء عملية الإيقاف (...). ومازال التحقيق الذي فُتح في الغرض جاريا لتحديد الشخص الذي كان وراء مثل هذا التدنيس."

ولكن الوزير ذكر في الآن ذاته بضرورة أن يحترم "كل المواطنين" إجراءات الحجر الصحي الشامل لحماية السكان من فيروس كوفيد 19. ودعا في الآن ذاته مجمل القادة وخصوصا منهم الدينيين إلى دعم جهود الحكومة.

وتعتبر جنوب إفريقيا البلد الإفريقي الأكثر تضررا من فيروس كوفيد 19 في ظل تسجيل 4546 حالة إصابة و87 وفاة.


حرر هذا المقال هيرمان بوكو