نتناول مع مراقبينا في أبيدجان عاصمة ساحل العاج الاقتصادية أهم التحديات التي يواجهونها : عواقب الاخلاء القسري لاعادة بناء الأحياء الفوضوية و الطلبة الذين يضطرون إلى النوم في الحرم الجامعي و إفتراش الأرض أو مقاعد الدراسة لنقص الغرف المتاحة في المبيت الجامعي، و أخيرا محاسن مدينة كما يرويها مهاجر كونغولي وقع في حب ساحل العاج.

أبيدجان من المدن التي تعيش تحوّلا جذريا الآن، و هي اليوم مدينة ضخمة إقليميا. و برغم بروز طبقة ثرية بين السكان ال4 ملايين و نصف، فإن عددا من السكان لا يزالوا مهمشين، و لا تزال التحديات المجتمعية و الإنسانية هائلة. 

مراقبونا شهود مميزون على حيوية و إشكاليات أبيدجان الفريدة.
تعرفوا عليهم في هذا الفيديو: