نشر فيديو في 24 يوليو/تموز عبر تويتر يزعم أنه يصور تفجيرا في ملهى ليلي "حلال" في جدة، وكان افتتاحه مثار جدل في المملكة العربية السعودية، خاصة أنه لا يفرض ملابس معينة على النساء. لكن هذا الفيديو يظهر في الواقع مشاهد تفريق مظاهرة في الكويت عام 2014.

لقد أعاد نشر هذه التغريدة في 24 يوليو/تموز مستخدم إنترنت باكستاني طارق فتاح الذي يعيش في كندا. ويقول إن الحادثة كانت قد وقعت للتو. وفي هذا الفيديو الذي يستغرق 25 دقيقة يظهر أشخاص يركضون في كل الاتجاهات فيما يسمع صوت زمامير سيارات الشرطة. ويسمع أيضا رجل يقول إنه في السعودية وإنه يتعرض للتفجير.

تمت مشاركة التغريدة الأصلية أكثر من ألفي مرة وهذا نموذج لنسخة منها على فيس بوك.

وقد أعيد نشر هذا المنشور أكثر من ألفي مرة وتمت مشاهدته نحو 50 ألف مرة، ثم حذفه صاحبه. ولكن تم نسخه على فيس بوك ويوتيوب.

فيديو تم تحوير الصوت فيه

باستخدام أداة InVidالتي تتيح البحث عن أصل الفيديوهات (انظر هنا طريقة استخدامه)، نكتشف أن الفيديو انتشر منذ 2017، إذ تقول مستخدمة إنترنت إنه يظهر صاروخا أطلقه مقاتلون حوثيون من اليمن باتجاه العاصمة السعودية الرياض.

ولكن عند التحقق من هذه المعلومة بفضل البحث بالكلمات المفاتيح، نجد مقالات تشير إلى أن هذا الفيديو لا يظهر هجوما على الرياض. فعندما نقرأ التعليقات أسفل الفيديو المنشور في 24 يوليو/تموز نلاحظ أن أحد المستخدمين يلمح إلى أن هذا الفيديو صور في الكويت.

وعند البحث في غوغل باللغة الإنجليزية بعبارة  Kuwait demonstrations(مظاهرات الكويت) وبحصر النتائج عند حدود عام 2014، يظهر نفس الفيديو بتاريخ 6 يوليو/تموز 2014. لكن هذه المرة لا يسمع فيه صوت رجل يقول إنه في السعودية بل نسمع فقط صوت صافرات الإنذار والتفجير. وهذا يدل على أن صوت الرجل قد أضيف في نسخة الفيديو الرائجة في الأيام الأخيرة.

نفس الفيديو نشر عام 2014 ولا يسمع فيه أي صوت رجل يقول إنه في السعودية.

الفيديو يعطي بعض الإشارات الأخرى

يمكن أيضا تأكيد فرضيةتصوير الفيديو في الكويت بعد معاينة هذا الفيديو المنشور في 6 يوليو/تموز 2014. إذ نلمح بناية كبيرة في الخلفية ذات هندسة خاصة جدا وبها خطوط أفقية.

والحال أن في 6 يوليو/تموز 2014 انطلقت في الكويت مسيرة من المسجد الكبير وكان من المفترض أن تتجه إلى محكمة مدينة الكويت. وحسب مقال نشر في صحيفة "كويت تايمز"، فرقت الشرطة هذه المظاهرة في بدايتها تماما. ويفترض أن الفيديو قد صور في المسجد الكبير.

وعند التحقق من هذه الفرضية على "خرائط غوغل" نجد أن إحدى البنايات قرب المسجد الكبير في مدينة الكويت تشبه فعلا المسجد الظاهر في الفيديو، كما تبين صور الشاشة أدناه. وهذا المبنى يضم أيضا بورصة الكويت.

عند مقارنة صورة البناية في الفيديو مع واجهة بورصة الكويت نجد تشابها دقيقا.

ملهى ليلي "حلال" مثير للجدل

لماذا أثار هذا المنشور الصادر في 24 يوليو/تموز اهتمام مستخدمي الإنترنت؟ لأن الملهى الليلي "الحلال" في جدة والذي ذكره مستخدم الإنترنت، واسمه الحقيقي "الملهى الليلي الأبيض"، كان محط جدل محتدم في الأشهر الأخيرة في المملكة العربية السعودية.

هذا المكان الترفيهي الجديد أثار انتقادات العديد من المحافظين السعوديين رغم عدم بيع الكحول فيه، وذلك بسبب سماحه للنساء والرجال أن يأتوا بملابس "أنيقة وغير متكلفة" ولا يشترط على النساء ارتداء "العباية".

توجد فروع لـ"الملهى الأبيض" في دبي وبيروت، وكان جاهزا للتدشين في السعودية في يونيو/حزيران بحضور المغني الأمريكي ني-يو (
Ne-Yo). لكن الأمر لم يحدث وأغلقت الهيئة السعودية العامة للترفيه الملهى لأنه لم يحصل على الرخصة.

غير أن مقالات نشرت مؤخرا في وسائل إعلام الشرق الأوسط تقول إن هذا المكان افتتح في نهاية المطاف لكن كحانة فاخرة من نوع "لاونج" ولم يعد ملهى ليلي.



حرر هذا المقال كريستوفر برانن (@CKozalBrennan)

ترجمة: عائشة علون