"أنا غير مقتنع بوجود الإيبولا"، "لقد تم تسييس المرض"، "يجبروننا على الاعتقاد بأن المرض موجود"... شكوك يتم التعبير عنها في بؤرة وباء إيبولا الذي أودى بحياة أكثر من 1400 شخص، بشمال كيفو، شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وقد نتجت عن انعدام الثقة والشائعات ونظريات المؤامرة عواقب وخيمة.

شاهدوا التقرير الذي أنجزناه بمساعدة مراقبينا بشمال كيفو.