لن تنسى النائبة العراقية وحدة الجميلي مطلع سنة 2019، بعد أن انتشر في أول يناير/كانون الثاني على شبكات التواصل الاجتماعي فيديو لها وهي بصدد إطلاق النار في الهواء بمسدس. وتظهر النائبة وهي جالسة في المقعد الأمامي لسيارة وتطلق طلقتين في الهواء وهي تنظر إلى كاميرا التصوير، بينما يعلق المصور: "هلا بالصيادة!"


وباتت هذه العبارة رمزا على تويتر انتشر من خلاله الفيديو وعبّر به المستخدمون -من العراق والكويت والمملكة العربية السعودية- عن استيائهم من هكذا تصرف. خاصة وقد انتشر هذا المشهد في الوقت الذي أعلنت فيه السلطات العراقية عن مقتل شخص وجرح 77 بسبب الطلقات والألعاب النارية التي رافقت الاحتفال برأس السنة.

وحدة الجميلي عضو في لجنة حقوق الإنسان التابعة للبرلمان العراقي. وقد اعتذرت من خلال صفحتها الرسمية على فيس بوك مشيرة إلى كونها "عشائرية" وأن الفيديو صور خلال حفل زفاف لأحد أقربائها في منطقة الرمادي. لكن المنشور حذف من بعد.


إطلاق النار في الهواء ممنوع في العراق ويعاقب عليه القانون، لذا طالب عديد المواطنين بمحاسبة النائبة وحدة الجميلي رغم تمتعها بالحصانة البرلمانية.