تناقلت العديد من المواقع العربية والإيرانية صورة تظهر فيها الممثلتان جولييت بينوش وماريون كوتيار جنبا إلى جنب، قائلة إنهما شاركتا في مظاهرات "السترات الصفراء" المنظمة السبت 8 كانون الأول/ديسمبرفي باريس. وبالفعل فإن تاريخ الصورة ومكانها صحيحان...لكن سياقها غير صحيح، فالفنانتان لم تشاركا إطلاقا في مظاهرات "السترات الصفراء".

نفس الصورة تداولتها عدة منشورات: في اليسار جولييت بينوش وفي اليمين ماريون كوتيار مرتدية قبعة زرقاء. وقد نشرت الصورة بتقنية التقريب بحيث لا يمكن رؤية محيطها.

ونشرت الصورة عبر هذه المواقع على نطاق واسع لدرجة أن البحث المعاكس عبر "صور غوغل" (اضغط هنا لمعرفة كيفية البحث بهذه الطريقة) يحيل بشكل حصري تقريبا إلى هذه المعلومات الكاذبة بالعربية أو الفارسية.

ففي أي سياق التقطت هذه الصورة؟ عند كتابة اسم الممثلتين فيبحث "صور غوغل" وإضافة كلمة "باريس" وجدنا العديد من المقالات يمكن أن نرى فيها بوضوح أن الممثلتين شاركتا مع مشاهير آخرين في مظاهرة السبت 8 كانون الأول/ديسمبر في باريس... ولكنها المسيرة من أجل المناخ التي تنظم شهريا منذ أيلول/سبتمبر وقد نظمت بالتزامن مع الأسبوع الرابع من حركة "السترات الصفراء". وأعيد نشر الصورة أيضا على حساب إنستاغرام الخاص بـالممثلة جولييت بينوش.

الملاحظ أنبعض متظاهري "السترات الصفراء" كانوا يشاركون في هذه المسيرة من أجل المناخ لدعمها.

ترجمة: عائشة علون