تاره فارس عارضة أزياء عراقية ونجمة على موقع إنستغرام، قتلت يوم الخميس 27 أيلول/سبتمبر في بغداد. وقد لقيت حتفها بعدما أطلق عليها مجهولون ثلاث رصاصات في حي كامب سارة، قرب وسط المدينة، بينما كانت تركب سيارتها الرياضية.

تاره فارس انتخبت نائبة ملكة جمال بغداد خلال مسابقة غير رسمية نظمت في أيلول/سبتمبر 2014، بحسب الوكالة الفرنسية للأنباء. أما مسابقة ملكة جمال العراق، فقد منعت من سنة 1978 إلى 2006، بسبب الحروب المتتالية، ليعاد بعثها مجددا سنة 2015.

وكانت الفتاة تعيش في مدينة أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراقي، لكنها كانت تتردد على بغداد بانتظام. كانت تبلغ من العمر 22 سنة وكانت تحظى بعدد كبير من المتابعين على شبكات التواصل الاجتماعي، إذ بلغ عدد متابعيها على موقع إنستغرام ثلاثة ملايين شخص.


صورة نشرت على حساب تاره فارس على موقع إنستغرام، بعيد خبر وفاتها.

أثّر مقتلها في عدد كبير من العراقيين، وانتشرت رسائل العزاء على شبكات التواصل الاجتماعي. وبحسب وسائل الإعلام العراقية، فإن تاره فارس تلقت عدة مرات تهديدات بالقتل، لا سيما بسبب ملابسها التي يراها البعض جريئة.







لكن أسباب مقتل تاره فارس تبقى مجهولة، وقد أعلنت وزارة الداخلية العراقية أنها فتحت تحقيقا في الأمر.