أن تصنع مجسما مصغرا على صورتك أمر لم يستحسنه الجميع في الكويت. فيوم الأحد 16 سبتمبر/أيلول، أغلق عنوة متجر يقوم بطباعة مجسمات ثلاثية الأبعاد على صورة حرفائه، بعد أن ندد بنشاطه عدد من الدعاة المتشددين، بتهمة أن في هذا النشاط تحفيز للناس على عبادة الأصنام.

بدأ الجدل يوم الخميس 13 سبتمبر/أيلول عندما انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لصحافي كويتي اشتهر على شبكات التواصل الاجتماعي تحت اسم "itunesq8" وقد ذهب إلى متجر Doob، وهي علامة تجارية متخصصة في تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد فتحت أبوابها مؤخرا في مركز تجاري بمدينة الكويت. وفي الفيديو، يشرح الصحافي لمتابعيه بحماس طريقة عمل آلة الطباعة: إذ يدخل الحريف أولا في غرفة بها عديد كاميرات التصوير التي تقوم بالتقاط صور له من جميع الزوايا. ثم ترسل الصورة الكاملة للشخص إلى آلة طباعة تقوم بإنتاج مجسم صغير من راتنج البوليمر وبجودة عالية. ويقول هذا الصحافي المتخصص في التكنولوجيات الجديدة أن المجسم يحتفظ بجميع تفاصيله، حتى رمز العلامة التجارية لثيابه.


بيد أن هذه المشاهد أثارت سريعا استياء الأوساط المحافظة.

"من علامات آخر الساعة"

فمثلا النائب المحافظ محمد هايف المطيري طالب عبر حسابه على موقع تويتر بمنع "التماثيل وتسمى بالمجسمات [التي] أخذت تغزو جزيرة العرب". وأضاف: "هي خطوات منكرة في بلاد التوحيد التي هدمت فيها الأوثان وحرمت وعودتها من علامات الساعة كما في السنة ويجب على وزير التجارة منعه".

ذلك أن بعض الفرق المسلمة تحرم كل تشخيص بحجة تحريم عبادة الأصنام ومحاربة "الشرك".

كذلك بالنسبة للداعية عثمان الخميس الذي تطرق للموضوع في جلسة نشر منها مقطع فيديو على حسابه على موقع تويتر، جازما أن المتجر الذي يصنع المجسمات "أشد من محل بيع الخمور" لأنه "يحيي قضية الأصنام" و"يجب على الدولة أن تغلق مثل هذه المحلات".

لكن وزارة التجارة والصناعة لم تطاوع المحافظين إذ أعلنت في بيان لها أن علامة "اليوسفي" التجارية، وهي الممثل المحلي لشركة Doob الألمانية، لم تنتهك أي قانون. ما لم يمنع العلامة التجارية ذاتها من أن تعلن يوم الأحد 16 سبتمبر/أيلول أنها قررت سحب جميع المجسمات من محلها ووقف الطباعة ثلاثية الأبعاد "حفاظا على سلامة موظفيها وتفاديا لكل اعتداء".

الكويتيون يسخرون من المحافظين

لم يتردد عديد الكويتيين على شبكات التواصل الاجتماعي من السخرية من هذا الجدل ومن موقف المحافظين، ناشرين صور مجسماتهم مرفوقة بتعليق ساخر.





الكويت ليس البلد الوحيد في الخليج الذي فتحت فيه شركة Doob متجرا لها، إذ يوجد لها متجر في البحرين لم يشهد أي حادثة إلى حد الآن، بل وبحسب موقع إعلامي محلي، فقد تزايدت المبيعات بعد غلق المتجر الكويتي يوم الأحد.