نشر عدد من المواقع الإخبارية الإسرائيلية في 17 أبريل-نيسان صورة قمر اصطناعي، مؤكدين أنها لقاعدة جوية إيرانية في سوريا. لكن هذه الصورة هي في الحقيقة... لمطار مهر آباد بطهران.

نشرت عدة وسائل إعلام مثل Ynet و I24 News نفس الصورة التي التقطها قمر اصطناعي وقدموها على أنها لقاعدة عسكرية إيرانية في سوريا. ويذكر كل من الموقعين مصدرا أمنيا إسرائيليا، مؤكدين أن الجيش الإسرائيلي يخشى ردا إيرانيا بعد استهدافه لقاعدة في سوريا بتاريخ 9 أبريل-نيسان. وقد تسبب الهجوم في مقتل 14 شخصا من بينهم على الأقل 7 إيرانيين.


نشر موقع Jerusalem Post بدوره الصورة مقدما إياها كدليل على الحضور الإيراني في سوريا، وذكرت الجريدة أن الناطق باسم جيش الدفاع الإسرائيلي هو من أرسل الصورة.

لكن المطار يبدو كبيرا وكأنه يقع وسط منطقة حضرية، ذلك أن هذه الصورة هي في الحقيقة لمطار مهر آباد الدولي بطهران، وهو مطار قديم يستعمل خاصة للرحلات الداخلية.

 
صورة قمر اصطناعي معدلة للمطار

تم تعديل الصورة الأصلية للمطار الإيراني. وهذه هي الصورة التي نجدها عندما نقوم ببحث على موقع Google Maps.


هل ترون الشبه؟ ليس بديهيا لأول وهلة، والسبب هو أن الصورة التي نشرتها وسائل الإعلام الإسرائيلية تم تدويرها بـ180 درجة. لكن إذا أعدناها إلى وضعها الأول، بات واضحا أنه نفس المكان.


الصورة التي نجدها عندما نقوم ببحث على موقع Google Maps.

الصورة التي نشرتها وسائل الإعلام الإسرائيلية.

صورة بالقمر الاصطناعي لمطار مهر آباد في طهران عبر أداة مجانية على الانترنت مثل Zoom.earth.



مقال لـ Jerusalem Post يؤكد محرره أن الصورة لقاعدة عسكرية إيرانية في سوريا. في أسفل الصورة على اليسار، نرى دوارا مروريا معروفا في طهران حيث يوجد برج آزادي. وقد قام موقع الجريدة فيما بعد بتصحيح المعلومة..

منذ الأربعاء 18 أبريل-نيسان، انتبهت بعض وسائل الإعلام الإسرائيلية، ومن بينها Jerusalem Post إلى خطئها وقاموا بتصحيح المعلومة. لكن لم يكن ذلك حال الجميع.

صور في سياق توترات إسرائيلية-إيرانية

لم تؤكد إسرائيل عملية القصف بتاريخ 9 أبريل-نيسان، لكن الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وسوريا وإيران أكدوا أن إسرائيل هي المسؤولة. ومنذ بداية الحرب في سوريا، باتت العلاقات بين إسرائيل وإيران أشد توترا من ذي قبل، حتى أن إسرائيل اتهمت السلطات الإيرانية بإرسال طائرات دون طيار لتحلق فوق أراضيها.

أما مهر آباد، فهو فعلا مطار مدني لكنه يشهد عمليات عسكرية، والدليل ظهور طائرات حربية في صور القمر الاصطناعي.


تظهر الطائرات الحربية في صورتي مطار مهر آباد. في الصورة الأولى، توجد طائرتان حربيتان تحت جناح طائرة أكبر حجما. أما في الصورة الثانية التي نشرت على موقع map.tehran.ir، نرى طائرة حربية على اليمين.