أصبحت أفعال ترامب الطائشة اعتيادية لدرجة أننا لم نعد نتفاجأ برؤيته يضرب سياسيا آخرا. يروج منذ بضعة أيام مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيه وهو يلكم رجلا قيل إنه عمدة ميكسيكو ميغويل أنخيل مانسيرا.

مقطع من فيديو الاشتباك بين دونالد ترامب والرجل الذي قيل إنه عمدة ميكسيكو.
 
مدة الفيديو دقيقة. دونالد ترامب يواجه رجلا آخر قد استفزه ووصل الأمر إلى أنه شده من طرف ربطة عنقه وإذ بدونالد ترامب يرد عليه بضربة على وجهه (0:33)، وكل هذا أمام الكاميرات وتهليل الجمهور.

في العديد من المنشورات التي تناقلت هذا الفيديو قدم الرجل على أنه عمدة ميكسيكو، ونذكر خاصة مستخدم إنترنت فرنسي استقطب منشوره مئات الآلاف من المشاركات عبر فيسبوك، وهناك أيضا صفحة الصحافيين الأفغان العاملين في مدينة هرات وقد تمت مشاركة منشورهم نحو عشرة آلاف مرة.

ويقول التعليق بالفرنسية كما بالفارسية: "عندما يتشاجر ترامب مع عمدة ميكسيكو". وقد تداول هذا المقطع بعض مستخدمي الإنترنت المكسيكيين بتعليق يقول: ترامب يهاجم العمدة بقوة الأيدي ولا أحد يتكلم عن هذا".


"اشتباك بين دونالد ترامب وعمدة ميكسيكو".
 

لماذا هذا التعليق غير صحيح؟

عندما تبتعد الكاميرا يمكن رؤية كلمة WrestleMania وقد كتبت بالخط الكبير خلف الرجلين. فمن الممكن القيام ببحث بسيط على الإنترنت بالكلمتين المفتاحيتين: ترامب و WrestleMania، وسنجد فيديوهات كثيرة يظهر فيها ترامب وهو يواجه نفس الرجل واسمه فينس ماك ماهون. وعند البحث باسمي الرجلين نجد الفيديو الأصلي لهذا الاشتباك المزعوم.

والملاحظ أن الفيديو يروج منذ عدة سنوات على فيسبوك وتويتر. وإبان حملة الانتخابات الرئاسية الأمريكية في 2016 تمت مشاركته نحو عشرة آلاف مرة، خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي البرازيلية مرفقا بتعليق: "ترامب يضرب رجلا ويهرب".

لكن هذا المشهد جرى في 2007 أثناء مناسبة اسمها "نزال المليارديرات" في إطار WrestleMania وهي منافسة "الكاتش" الأمريكي. وقد دعا آنذاك منظمو هذه المناسبة دونالد ترامب عندما كان رجل أعمال فقام بمشهد قتالي مع فينس ماك ماهون، وهو ليس عمدة ميكسيكو إطلاقا بل كان رئيس اتحاد الكاتش العالمي آنذاك.

نوعية الفيديو المنشور لا تتيح بالضرورة التعرف على وجه فينس ماك ماهون، لكن إذا قارنا بين وجهه ووجه عمدة ميكسيكو ميغويل أنخيل مانسيرا فسنرى الفرق واضحا.

يمينا: فينس ماك ماهون. يسارا: ميغويل أنخيل مانسيرا.

ترجمة: عائشة علون