الولايات المتحدة

فيضانات تكساس: عندما تجتاح الصور الكاذبة مواقع التواصل الاجتماعي

.العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي قاموا بنشر صور كاذبة لفيضانات تكساس
.العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي قاموا بنشر صور كاذبة لفيضانات تكساس

إعلان

يبدو أن الصور المدهشة لفيضانات تكساس ألهمت عددا من مستعملي الإنترنت الذين قاموا بنشر صور كاذبة أو حاولوا تضليل الرأي العام، معللين في بعض الأحيان تصرفهم بطريقة غريبة.

فيضانات لا مثيل لها في هيوستن، بولاية تكساس، حيث أعلنت حالة الطوارئ بعد مرور عاصفة هارفي. وقد بلغ عدد الضحايا إلى حد الآن تسعة قتلى حسب مصادر طبية، بينما لجأ 30 ألف شخصا إلى إقامات طارئة.

من بين الصور المذهلة التي لفتت انتباه مستعملي الإنترنت صورة تمساح استوائي هرب من حديقة الحيوانات، وأخرى لأشخاص تم إنقاذهم من فوق سقف منزلهم.

خدعة سمكة القرش على الطريق السريعة

إنها إحدى أكثر الصور التي انتشرت على موقع تويتر تحت وسم #HurricaneHarvey وقد أعيد نشرها 60 ألف مرة: صورة سمكة قرس تسبح في الطريق السريعة لهيوستن.

في الفيديو أسفله، نشرح لكم من أين أتت هذه الصورة وكيف يمكنكم التثبت بدوركم من صحتها في خطوات قليلة.

صاحب التغريدة علل موقفه فيما بعد، وقد أقر أنها صورة كاذبة. وإن لم يقم بحذف تغريدته فقد كتب مقالا طويلا ليشرح سبب قيامه بهذه التجربة : فهذه الصور كما يقول هي "علكة للعقل" وقد تكون خطيرة عندما يتم استعمالها من طرف مجموعات ذات نوايا سيئة، مثل مجموعات اليمين المتطرف التي تحاول "التأثير على مستعملي الإنترنت".

سود أمريكيون يمنعون النجدة من الوصول إلى هيوستن؟ قطعا لا !

فعلا، ومنذ يوم الجمعة، نشرت مجموعات تابعة لليمين المتطرف هذه الصورة قائلة أن عناصر من حركة "حياة السود مهمة" "Black live matters" في هيوستن منعوا النجدة من الوصول إلى الضحايا، احتجاجا ضد دونالد ترامب.

المقال نشر في أول الأمر على موقع "Land of the free, home of the brave"

طبعا، القصة كاذبة ونذلك هي الصورة، التي أخذت من فيديو للقناة الأمريكية سي إن إن حول احتجاجات ضد عنف الشرطة في أطلنطا تعود إلى 2016.

مساعدة باراك أوباما للضحايا؟ صور قديمة.

مثال آخر من الشق المعاكس هذه المرة: لانتقاد تأخر رد فعل دونالد ترامب الذي سيذهب يوم الثلاثاء إلى هيوستن، نشر البعض صورا للرئيس السابق باراك أوباما مؤكدين أنه يخصص وقته لمساعدة الضحايا.

حذفت هذه الصورة مساء يوم الثلاثاء وقد كتب ناشرها "هذا لا يصدق، أوباما هنا، يمشي في الشوارع ويقدم الأكل للعائلات بينما لم يأت الذي انتخبناه [أي دونالد ترامب] منذ خمسة أيام."

 

لكن هذه الصور التي نشرت 350 ألف مرة على موقع الفيس بوك أخرجت من سياقها : فالأولى تعود إلى تاريخ 15 يناير-كانون الثاني 2014 بمناسبة يوم مارتن لاثر كينغ عندما قام الرئيس السابق بتقديم الأكل للفقراء. أما الصورة أسفل، فقد التقطت في أغسطس-آب 2016 خلال زيارة لباراك أوباما إلى ولاية لويزيانا بعد الفيضانات.

 

هل هذا مطار هيوستن بعد الفيضانات ؟ لا، هي فقط لوحة فنية

صورة هذه الطائرة التي أغرقتها المياه قدمت على أنها من مطار هيوستن.

صورة هذه الطائرة التي أغرقتها المياه قدمت على أنها من مطار هيوستن

لكن الصورة كاذبة، وهي تشبيه قام به الفنان نيكولاي لام من أجل "Climate Central date" وهي مؤسسة تقدم صورا خيالية لما قد تكون عليه الولايات المتحدة في حال صعود مستوى المياه. والمطار المقصود هنا هو مطار لاغوارديا بنيويورك.

هل صادفتكم صورة أو صادفكم فيديو مثير للشكوك حول الفيضانات في هيوستن أو حول حدث آخر؟ اتصلوا بنا على البريد الإلكتروني

observateurs @france24.com للفت نظر فريقنا !