هولندا

أعمال بستنة ومآدب عشاء لتعزيز التعايش بين اللاجئين السوريين والهولنديين

صورة لفريق المتطوعين أثناء أعمال البستنة
صورة لفريق المتطوعين أثناء أعمال البستنة

إعلان

بستنة ودروس في الهولندية ومآدب عشاء وحفلات.. هي مجموعة مبادرات أطلقها شباب سوريون في هولندا سعيا إلى دمج اللاجئين السوريين بالمجتمع الهولندي.

اشتداد وتيرة العنف في سوريا دفعت بمحمد بدران الذي ينحدر من عائلة فلسطينية الأصل إلى مغادرة سوريا في العام 2013. وبعد عام من وصوله إلى هولندا، بدأ محمد بالعمل في مطعم تركي لتأمين مصدر مالي يتيح له فرصة تعلم اللغة والاندماج في المجتمع الهولندي. وأسس بعدها محمد مع شباب سوريين فريقا تطوعيا تحت اسم "سوريون متطوعون في هولندا".

يعمل الفريق منذ منتصف عام 2015 على تنظيم دورات تبادل ثقافي ولغوي في مخيمات اللاجئين، وذلك بهدف تغيير الأفكار الخاطئة المسبقة عن كلا المجتمعين السوري والهولندي.

"أردنا أن نثبت قدرة اللاجئ على أن يكون فاعلا في المجتمع"

محمد بدران المشرف على هذا الفريق التطوعي:

بدأنا بتقديم المساعدة في مراكز إيواء اللاجئين بالتعاون مع منظمات كالصليب الأحمر وجمعيات هولندية أخرى.

في البداية، لم يكن من السهل علينا التعامل مع الناشطين الهولنديين، لأنه كان لديهم أفكار مسبقة عن اللاجئين. أردنا أن نثبت أن اللاجئ هو أيضا قادر على أن يكون فاعلا في المجتمع، وليس مجرد ضحية.

ويرغب الفريق في خلق روابط بين الجالية السورية والمجتمع الهولندي من خلال مشاريع مشتركة. فقد قام الفريق بإنشاء مجموعة متطوعين من هولنديين وسوريين يعملون على تجميل حدائق منازل الأشخاص المحليين الذين لا يستطيعون القيام بأعمال البستنة، ككبار السن مثلا. ويقومون بذلك كل يوم اثنين. كما يشارك الفريق المتطوع في دورات تدريب لتحسين الحدائق.

صور أثناء البستنة

صور أثناء البستنة في أحد بيوت السكان المحليين في أمستردام.

 

وينظم الفريق أيضا مأدبة عشاء كل يوم اثنين لصالح اللاجئين والسكان المحليين، بالتعاون مع منظمة "haven diners" الهولندية. وتقام تلك الفعاليات باستئجار مكان خاص يستطيع فيه المتطوعون إعداد الطعام وتجهيز الأطباق.

صورة عشاء
صورة من عشاء haven diner وفريق المتطوعين السوريين.

فيديو عشاء

فيديو أثناء فعالية الـ haven diner بمناسبة عيد الميلاد

وكذلك نخطط لإطلاق مشاريع جديدة كمشروع "الباص" الذي يكمن في إعطاء دروس في اللغتين العربية والهولندية داخل باص يتجول في أماكن مختلفة في أمستردام. وسـتأخذ هذه الدروس طابعا مسليا.

محمد بدران.. من مخيم اليرموك إلى متحدث في الأمم المتحدة

وبعد أن تجاوز عدد المتطوعين في فريق "سوريون متطوعون في هولندا" 600 شخص، حصلت المنظمة على الترخيص كجمعية رسمية في شهر شباط/فبراير 2016. كما حصلت المنظمة على حق تمثيل اللاجئين في الأمم المتحدة خلال أعمال القمة حول اللاجئين والمهاجرين التي أقيمت في نيويورك شهر أيلول/سبتمبر 2016.

ويتحدث محمد إلى مراقبون فرانس 24 عن تجربته قائلا:

في إطار التحضيرات لمؤتمر الأمم المتحدة عن اللاجئين والمهاجرين، أطلقنا حملة دعونا من خلالها المهاجرين إلى نشر تعليقات مرفوقة بالوسم RefugeesTakeAction# على صفحات التواصل الاجتماعي، وذلك سعيا لإيصال أصوات المهاجرين وتحريك المجتمع الدولي لإيجاد حل لأزمة اللاجئين. لأنه يبدو أن عدم اتخاذ أي قرار حول وضع اللاجئين وكأنه الشيء الوحيد الذي يتفق عليه المجتمع الدولي

 

كلمة محمد بدران

كلمة محمد بدران في الأمم المتحدة.

 هذه التجربة كانت إيجابية بشكل عام، لكن لا أستطيع القول بأنني شاركت في حدث تاريخي، ما لم تكن هناك نتائج ملموسة على أرض الواقع. لكنني مسرور لأنني استطعت أن أثبت إلى حد ما قدرة الشباب على إحداث التغيير.

 

مؤسسي الفريق
صورة مؤسسي الفريق حسب الترتيب من اليمين إلى اليسار: بكري الحلاني، وائل المصري، محمد الحلاني، محمد بدران، تيم النعيمي

 

حررت هذه المقالة بالتعاون مع

دانا البوز