نساء يلبسن النقاب ويتزلجن بالعجلات وبسكوتر ركل، يركبن دراجات ويلعبن كرة السلة والبولينغ، يرقصن وخاصة يغنين رفضهن للسلطة ولهيمنة الرجال: هو ذا فيديو كليب "هواجيس "للفنان السعودي ماجد العيسى والذي يثير جدلا كبيرا في المملكة السعودية.


في أقل من أسبوع، شوهد الفيديو كليب أكثر من مليون ونصف مرة على موقع يوتيوب. في الجزء الأول، تركب النساء على المقاعد الخلفية لسيارة يقودها طفل صغير، قاصر في نظر القانون تماما مثلهن. ثم يبدأن بالتصفيق ويغنين "جعل الرجاجيل للماحي"، وهي عبارة تقليدية تعني "ليخلصنا الله من الرجال" وقد تستعمل لطرد شخص ما (كقول "أغرب عن وجهي") خاصة في منطقة القسيم، شمال غرب العاصمة الرياض التي تعرف بكونها مدينة محافظة. وتتردد العبارة طوال الأغنية.

ثم تظهرن مجددا في مشاهد أخرى حيث يتزلجن بالعجلات وبسكوتر ركل ويلعبن كرة السلة ويرقصن، بينما تقول الأغنية بكل جرأة "حطوا بنا أمراض نفسية". عندئذ يدخل بنا الفيديو كليب "بيت الرجال "وهو البيت الأبيض، حسب ما توحي به دمية الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب. في ذلك البيت، تذكر اللافتات منع حضور النساء. أما بطلات الفيديو كليب، فيذهبن للعب البولينغ ويسقطن أجساما خشبية حاملة لصور رجال.

أما في الجزء الثاني، فيتغير إيقاع الأغنية وكذلك اللهجة، إذ يقمن بإعادة أغنية بدوية قديمة أخذن منها بعض المقاطع يصفن بها سوء حظهن.

كثير من السعوديين عبروا على شبكات التواصل الاجتماعي عن إعجابهم بإيقاع ورسالة الكليب الأخير لماجد العيسى، على عكس المحافظين. وليست هذه المرة الأولى التي يثير فيها هذا الفنان غضب هؤلاء، إذ كانت له سابقة في الربيع الأخير من خلال رقصة كليب "بربس".

تقرأون على موقع مراقبون :
فيديو: أغنية "بربس" السعودية تغزو العالم العربي



تذكير بمنع النساء السعوديات من قيادة السيارات.

 

على موقع تويتر، تركيب لبعض المشاهد المستفزة من الكليب : نساء يلعبن في الشارع بكل حرية.