شباب مصريون لا يخشون شيئا، قرروا التنديد بآفة التحرش السائدة جدا في مصر، فأخذوا يهاجمون المتحرشين في شوارع القاهرة بواسطة رميهم بالبيض على وجوههم.

هؤلاء الشباب يدفعون المتحرشين إلى الاعتراف عبر نصب فخ لهم، فهم يجعلون المتحرشين يثقون بهم لكي يتفاخروا بأنهم تحرشوا بفتيات، ثم يكسرون البيض على رؤوسهم.




أحد هؤلاء الممثلين هو الكوميدي المصري الشاب شادي حسين وهو يظهر ووجهه للكاميرا منذ الثواني الأولى للفيديو. إنه فنان مشهور بطبعه المشاكس وقد كان له مشكلات مع السلطات. ففي كانون الثاني/يناير، لم يترددوا في الاستهزاء بعناصر الشرطة في القاهرة عبر توزيع واقيات ذكرية منفوخة. وبسبب هذا الفيديو دخل السجن لفترة قصيرة.

التحرش في مصر آفة حقيقية. وقد أشار تقرير للأمم المتحدة صدر في 2013 إلى أن أكثر من 99% من النساء والفتيات أكدوا أنهن تعرضن للتحرش الجنسي مرة على الأقل.

ترجمة: عائشة علون