حركات بسيطة وإيقاع راقص... هذه هي رقصة "البربس" التي ابتكرها المغني السعودي ماجد العيسى ونالت إقبالا كبيرا في المملكة العربية السعودية منذ ظهورها في كانون الأول/ديسمبر الماضي. وفي الأسابيع الأخيرة، وصلت هذه الرقصة إلى بلدان أخرى في العالم العربي. وصارت ترقص في الحديقة والغرفة الجلوس وفي مرآب سيارات أو على طريق خالٍ وفي كل مكان وصار كل واحد يرقصها بنكهته الخاصة وبالفيديو.


البداية كانت مع هذا "الكليب" الغنائي الذي أعده المغني السعودي ماجد العيسى.

تعني كلمة "بربس" باللهجة السعودية "الخربطة". الأمر بسيط: يميل الراقص رأسه إلى الخلف ثم يميل إلى الجانب ويموج جسمه. وقد نشرت هذه الأغنية على يوتيوب في كانون الأول/ديسمبر 2015، واستقطبت 20 مليون مشاهدة. وانتشرت كثيرا جدا في كل أنحاء العالم العربي تقريبا.

المغرب


تونس


لقد انبثقت عن هذه الأغنية عدة تشكيلات كل واحدة أغرب من الثانية.
 
كما نرى في هذه التشكيلة من اليمن حيث يؤدي شباب هذه الرقصة وهم "يخزنون" مخدر "القات" الشهير عند اليمنيين.


وهناك تشكيلة أخرى من هذه الرقصة بالتصوير السريع أنجزها كل من عمر ورجاء بلمير، وهما ثنائي مشهور على يوتيوب في العالم العربي.



وفي الإمارات العربية المتحدة نرى أنه حتى الجنود أعجبتهم الرقصة، وحاول اثنان منهم رقصها ونشرا فيديو وهم يرقصان بالبذلة العسكرية. غير ان ذلك لم يرق لرؤسائهما. وحسب جريدة عكاظ اليومية فقد عوقب الجنديان لـ "عدم احترام البذلة العسكرية والجيش".


وفي المملكة العربية السعودية، البلد المحافظ بشدة، استنكر العديد من مستخدمي الإنترنت هذه الرقصة واعتبروها محاولة لغربنة مجتمعهم.



 
تعتبر المملكة السعودية من أكثر البلدان تشددا في العالم، والمفارقة أن هذا البلد هو أكثر بلد تخرج منه الأغاني والرقصات على يوتيوب في العالم العربي. ومثال ذلك ظاهرة "رقصة البطريق" والإقبال الكبير على الأغنية المغربية "أنت باغية واحد" التي رقص على إيقاعها العديد من السعوديين عام 2014.

ترجمة: عائشة علون