إيران

صورة كاذبة لطفل إيراني يحتضر جوعا

إعلان

هذه الصورة لطفل يموت جوعا تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي الإيرانية مثل تيليغرام وفيس بوك.

يظهر على الصورة طفل يعاني من سوء التغذية وذراعاه نحيفتان وبطنه منفوخة ونظراته جوفاء وتحمله أمه. وقد جرى تداول الصورة عدة مرات مرفقة بتعليق يقول: "هذه هنا وليس في سوريا ولا غزة ولا فلسطين ولا أفريقيا...هنا في سيستان وبلوشستان، إيران!"، في إشارة إلى هذا الإقليم المتخلف جنوب شرق إيران عند الحدود مع أفغانستان وباكستان.

لكن بإجراء بحث بسيط على "صور غوغل" يظهر أن هذه الصورة لم تلتقط حديثا ولم تلتقط في إيران أصلا. فتاريخ الصورة يعود إلى 2010 ومأخوذة في باكستان.

ويسعى التعليق المرافق لها إلى شد الانتباه إلى مشكلة الإجحاف والفرق في إيران، فيما ترسل أموال ومساعدات كثيرة إلى مناطق أخرى في العالم.

إن الحكومة الإيرانية من الحلفاء الإستراتيجيين للنظام السوري الذي يرأسه بشار الأسد وجهات مثل حركة حماس في غزة وفي الأراضي الفلسطينية.

وقد نشر برنامج "مراقبون" لفرانس24 دليلا بالأدوات المخصصة لمساعدتكم على التحقق من الصور والفيديوهات الرائجة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ترجمة: عائشة علون