نشر أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" رسالة غداة عيد الميلاد وهي الأولى منذ سبعة أشهر ودعا فيها المسلمين في العالم إلى الالتحاق بصفوف الجهادين التابعين له. وقد أثارت رسالة البغدادي الذي نصّب نفسه خليفة للتنظيم المذكور سخرية كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي. بعض المواقع حوّرت هذه الدعوة معلنة بسخرية "آسف فأنا ذاهب هذا الأحد لمشاهدة فيلم ‘حرب النجوم. ربما مرة أخرى!’

هل سنكون قد أتممنا عملنا في ذلك الوقت؟
"أبي طلب مني أن أعود للمنزل في الثامنة مساء. فهل سنكون قد أتممنا عملنا في ذلك الوقت؟




آسف أحتفل بعيد الميلاد
"آسف داعش. المسلم استيقظ للتو ويحتاج إلى قهوته الصباحية، ثم أنه في نهاية هذا الأسبوع هناك عيد الميلاد وسنقضيه مع العائلة. هيا هيا انصرفوا!"


مشغول بمشاهدة فيلم "حرب النجوم"
"أنا ذاهب هذا الأحد لمشاهدة فيلم ‘حرب النجوم’. ربما مرة أخرى"




يجب أولا أن أحارب هذا الوغد في لعبة Fallout 4

"أنا مشغول الآن. هناك هذا الوغد المتحوّل الزعيم الأسطوري الذي يتحداني في جزء الرابع من لعبة Fallout."



أفضل مشاهدة أفلام الرعب
"لا أستطيع عليّ أن أتناول الطعام مع عائلتي ثم أشاهد مجموعة أفلام رعب."



وذكر البعض أسبابا أخرى مثل الأشغال على السكك الحديدية
"كنت سآتي ولكن هناك أشغال على السكك الحديدية قرب محطة لندن بريدج."



ورأى عشاق فريق ليسستر بإنكلترا أن كرة القدم والجهاد لا يتوافقان
.
"هل تعني أنه عليّ أن ألتحق بكم بدلا من أن أشاهد فريق ليسستر يفوز ببطولة كرة القدم؟ ماذا حصل لعقلك!"



ورد مستخدمو الإنترنت على الكاتب والناشط في حقوق الإنسان السيد إياد البغدادي معتقدين أنه ينتمي إلى التنظيم المذكور لأنه ترجم رسالة زعيم التنظيم إلى الإنكليزية.

ترجمة: عائشة علون