تناقلت مواقع إلكترونية خلال الأيام الماضية صورة جثة رجل يشبه زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" أبو بكر البغدادي. إلا أن هذه الصورة ثبت أنها مزورة، فقد تم وضع وجه البغدادي على جثة رجل آخر باستخدام برنامج الفوتوشوب.

تم تداول نبأ مقتل أبو بكر البغدادي بعد أن أعلن وزير الدفاع العراقي عن مقتل أحد كبار مساعديه في غارة جوية بشمال العراق.

ولم يعرف فيما إذا كانت طائرات عراقية أم أمريكية نفذت الغارة.

وسرعان ما أنكر البنتاغون تلك الإشاعة، فقد أوردت صحيفة الدايلي بيست تصريحا على لسان أحد كبار مسؤولي وزارة الدفاع الأمريكية جاء فيه: إن إشاعة قتلنا للبغدادي لا تتمتع بأية مصداقية.

صورة جثة البغدادي ظهرت على صفحة "فيس بوك" سرعان ما تم إلغاؤها، إلا أنه تم تداول الصورة بشكل كبير على صفحات التواصل الاجتماعي وصفحات إخبارية عراقية.

إلا أنه بعد التدقيق بالصورة تبين أنها مركبة، فقد تم استخدام صورة لجثة رجل نشرت في أغسطس/آب 2013 على منتدى إلكتروني قيل أنها تعود لمقاتل ألباني قتل في سوريا السنة الماضية. وضعية الرأس، الملابس، الأقدام على يسار الجثة، الظلال، كلها عناصر طابقت الصورة المفترضة للبغدادي. من قام بالتلاعب بالصورة ركب وجه البغدادي على رأس الجثة وأضاف ساعة على يد الرجل اليمنى. وإضافة ساعة اليد تعود إلى ظهور البغدادي وهو يلبس ساعة رولكس في يده.

الصورة التي تم تعديلها باستعمال برنامج فوتوشوب.

الصورة الأصلية.

هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها تناقل أخبار عن مقتل البغدادي. ففي تموز/يوليو، نشر تنظيم "الدولة الإسلامية" شريط فيديو يظهر البغدادي يلقي خطابا في أحد مساجد الموصل بعد أن وردت أنباء أنه قد جرح أو قتل خلال هجوم.