لقطة من الفيديو أدناه.
نشرت شرطة ولاية أريزونا في الولايات المتحدة الأمريكية فيديو صوره أحد الهواة تظهر فيه طفلة عمرها 9 سنوات وهي تفقد السيطرة على بندقية رشاشة من نوع "أوزي" وتقتل معلمها عن غير قصد. وقد قصت من الفيديو لقطة إصابة هذا المعلم.

حدثت هذه المأساة يوم الإثنين في أحد نوادي الرماية في ولاية أريزونا. وأوضح النادي "Bullets and Burgers" (رصاص وبورغر) من خلال موقعه على الإنترنت بأن الأطفال يمكنهم ممارسة الرماية ابتداء من 8 سنوات برفقة أبويهم. ويوفر النادي أكثر من 20 صنف من الأسلحة الذاتية التشغيل ومنها بندقيات "أوزي"، وهي رشاشات صغيرة إسرائيلية الصنع. وأوضحت الشرطة المحلية من جهتها أنها لم تكن تعلم نوع السلاح الذي أتيح للفتاة الصغيرة ولا كم مرة أصيب معلم الرماية. وللعلم فبعض أنواع رشاشات "أوزي" يمكنه إطلاق نحو 30 رصاصة في الثانية.

ويظهر معلم الرماية في هذا الفيديو، وهو رجل عمره 39 سنة واسمه تشارلز فاكا، وهو يعطي توجيهاته للفتاة ليعلمها كيف تمسك السلاح. وعند أول طلقة لا تصيب هدفها. وفي الطلقة الثانية تسببت قوة دفع البندقية بفقدان سيطرة الفتاة على الرشاش الذي بيدها. وعندئذ سمعت عدة طلقات متتالية ثم توقف الفيديو.

ويقول مسؤول الأمن المحلي (Sherif) إنه لم توجه أي تهمة للنادي الذي كان يعمل بطريقة قانونية وقالت ممثلة عن مكتبه في حديث لصحيفة لوس أنجلس تايمز "هذه الحوادث نادرة
 
لكن هذه ليست أول مرة يفقد فيها طفل أمريكي السيطرة على رشاش "أوزي" وتكون العواقب وخيمة. فعام 2008 أطلق النار بالخطأ طفل عمره 8 سنوات على رأسه خلال عرض للأسلحة في ولاية ماساشوسيتس.