إحدى صور جواز السفر المزعوم.
 
منذ بضعة أيام، انتشرت على الشبكات الاجتماعية وعلى عدد من المواقع الإلكترونية صورة قدمت على أنها لأول جواز سفر من إصدار "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، التي باتت تحكم سيطرتها على جزء من الأراضي السورية والعراقية.

الجواز أخضر اللون، كتبت عليه عبارة "الخلافة الإسلامية" وفي أسفل الصفحة الأولى، نقرأ هذه الجملة: "حامل هذا الجواز نسير له الجيوش لو مسه ضرر". وقد نشر الصورة عدد من المواقع اللبنانية والإيرانية والتونسية وكذلك العديد من مستخدمي الشبكات الاجتماعية، مفيدين أن الدولة الإسلامية في العراق والشام تستعد لتوزيع 11 ألف جواز سفر على سكان "الخلافة" والتي تمتد أراضيها بين سوريا والعراق.

لكن الخبر كما الصورة هما مجرد إشاعة. فالصورة مركبة ونشرت على الإنترنت لأول مرة منذ أكثر من سنة (أقدم ظهور لهذه الصورة يعود لمايو/أيار 2013).

الصورة التي نشرت في 7 مايو/أيار 2013.
 
ويؤكد أحد مستخدمي الإنترنت أن هذه الصورة ظهرت لأول مرة سنة 2012، بمناسبة الذكرى الأولى لانطلاق الاحتجاجات في سوريا.

ويبدو أن الخبر انطلق من موقع أخبار تركي حرر باللغة العربية ومقره في أنقرة. لكن مصادر من "الدولة الإسلامية في العراق والشام" نفت صحة هذا الخبر قائلة أن "جميع الإشاعات التي تتحدث عن جوازات سفر للدولة هي خاطئة وتتعارض مع المعركة التي نخوضها"، كما صرح أحد عناصر هذا التنظيم لزميلنا بقناة فرانس 24، وسيم نصر.

جهاديو "الدولة الإسلامية في العراق والشام" لا يعترفون بالحدود ويطمحون في إرساء دولتهم على جميع بلدان منطقة العراق والشام وهو ما دفعهم إلى هدم المعابر الحدودية التي تفصل بين سوريا والعراق.