حارس المرمى الإيراني علي رضا حقيقي يخاطب النساء: "يا بنات! لقد قمت بصد الكرة !"
 
كأس العالم لكرة القدم مناسبة للعديد من النجوم كي يحدثوا ضجة على تويتر. مثل البرازيلي نيمار الذي تم تداول اسمه على تويتر 236000 مرة #Neymar خلال الثلاثين يوما الماضية. وتم تداول اسم كريستيانو رونالد 137000 مرة على هاشتاغ #CR7، أما الاعب ميسي فنشر 447000 مرة. لكن كأس العالم مناسبة أيضا لبروز بعض اللاعبين وليس دائما بسبب مهاراتهم الكروية.
لقد خطف حارس مرمى المنتخب الإيراني علي رضا حقيقي الأضواء منذ أول مباراة محدثا ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي. وصحيح أن بعض متصفحي الإنترنت يتحدثون على هاشتاغ #IranGoalkeeper وهاشتاغ #IranGoalie للإشادة ببطولاته الكروية خلال مقابلة منتخبه مع الأرجنتين (ظل حارس المرمى الإيراني يصد الكرات حتى آخرر دقيقة من المباراة عند رمية اللاعب ميسي)، ولكن العديد من المتصفحين الآخرين يفضلون الحديث عن وسامته وتسريحة شعره الجذابة.
 
تغريدة: "أتمنى أن يستخدم "جل" الشعر نفسه في المباراة المقبلة..فقفد ظل شعره مصففا طيلة 90 دقيقة"

"مرحبا يا حارس المرمى الإيراني!"


رسم إيراني ساخر: "الرسم 1: إيرانيون يشجعون كل منتخبات كأس العالم باستثناء المنتخب الإيراني. الرسم 2: حارس المرمى علي رضا حقيقي يمر من أمامهم. الرسم 3: المشجعون أنفسهم أخذوا يشجعون المنتخب الإيراني."

ولم تتردد العديد من النساء في إبداء الإعجاب بحارس المرمى هذا ذو الـ 26 سنة. وفيما يلي مجموعة من التعليقات على الإنترنت للمعجبات بوسامة حارس المرمى الإيراني.  
 

 
"التغريدة 1: قد أتعرض بسبب تغريدتي هذه للنفي لكن حارس المرمى الإيراني وسيم جدا!
التغريدة 2: يا إلهي، هل رأيتم لحية حارس المرمى غير المحلوقة !
التغريدة 3: ألا ترون أن حارس المرمى الإيراني جذاب؟
التغريدة 4: حارس المرمى الإيراني "صاروخ"..واو!
 
 

 "كنا نشاهد مباراة إيران ونيجيريا فيما كانت البنات النيجيريات تتغزل بجمال اللاعبين وخصوصا حارس المرمى."
 

"أنظروا إلى حارس المرمى الإيراني قد تتهافت عليه أي وكالة من وكالات عارضي الأزياء في نيويورك أو لندن."

 
فتاة تحلم بأن تكون إلى جانب علي رضا حقيقي.

ترجمة: عائشة علون