تاريخ

أبرز عشرين صورة للهواة في التاريخ

 ساهمت الصور في كتابة تاريخ القرنين العشرين والواحد والعشرين وغطت هذه الصور ابتداء من إنزال الحلفاء في منطقة النورماندي الفرنسية إلى أحداث "الربيع العربي". ومن هذه الصور نجد الشرائط الرسمية والشرائط الدعائية والتقارير الصحافية، لكن يمكن أيضا قراءة التاريخ من خلال ما التقطته عدسات الهواة العاديين. وصورهم هذه تجوب العالم أحيانا لأن الحظ حالفهم فكانوا شهود عيان على أحداث معاصرة بارزة. ولأنهم كانوا في مكان وقوع الحدث في الوقت المناسب أو لأنهم صوروا ما لم يتح للصحافيين معاينته. وفيما يلي نخبة من الصور تعرضها هيئة تحرير برنامج فرانس 24 "مراقبون" الذي يهتم بما يصوره الهواة.

إعلان

لقطات من فيديوهات الهواة. من الأعلى إلى الأسفل ومن اليسار إلى اليمين: هتلر في بيرغوف ومعمر القذافي يحتضر وهجمات 11 أيلول/سبتمبر ومقتل الرئيس كينيدي.

 

ساهمت الصور في كتابة تاريخ القرنين العشرين والواحد والعشرين وغطت هذه الصور ابتداء من إنزال الحلفاء في منطقة النورماندي الفرنسية إلى أحداث "الربيع العربي". ومن هذه الصور نجد الشرائط الرسمية والشرائط الدعائية والتقارير الصحافية، لكن يمكن أيضا قراءة التاريخ من خلال ما التقطته عدسات الهواة العاديين. وصورهم هذه تجوب العالم أحيانا لأن الحظ حالفهم فكانوا شهود عيان على أحداث معاصرة بارزة. ولأنهم كانوا في مكان وقوع الحدث في الوقت المناسب أو لأنهم صوروا ما لم يتح للصحافيين معاينته. وفيما يلي نخبة من الصور تعرضها هيئة تحرير برنامج فرانس 24 "مراقبون" الذي يهتم بما يصوره الهواة.

1939-1945: ألمانيا - مع أدولف هتلر في حياته الشخصية

إذا كانت صور الحرب العالمية الأولى أو صور الحياة في المستعمرات الفرنسية في العشرينات قد وصلت إلينا، فإن أول أهم شهادات الهواة لم تظهر إلا إبان الحرب العالمية الثانية. وربما أبرز الصور هي صور أدولف هتلر التي التقطتها عشيقته إيفا براون ومعظمها في بيته ببيرغوف في جبال الألب بمنطقة بافاريا، إذ تعتبر صورا غير مسبوقة من حياة النظام النازي في مكان كان شاهدا على أهم القرارات. وقد جمعت هذه الصور في شريط وثائقي أعده كل من إيزابيل كلارك ودانييل كوستيل عام 2010.

 

 

1955: فرنسا - الحادثة المفجعة في سباق السيارات بمدينة لوامان

كانت الدورة الثالثة والعشرون لسباق السيارات المعروف أسوأ حادثة في تاريخ الرياضة: فأثناء السباق اصطدمت سيارة المرسيدس رقم 20 التي كان يقودها الفرنسي بيير لوفيغ بسيارة أوستن التي كانت تتقدمها. وكانت النتيجة أن قفزت السيارة وتفككت متحطمة على مقاعد المشجعين. فمات أكثر من 80 شخصا ومعهم السائق وصور الحادثة أحد الهواة الذي كان على جانب الطريق.

 

1963: الولايات المتحدة الأمريكية - اغتيال الرئيس جون فيتزجيرالد كينيدي

ولا شك أن هذا هو أشهر شريط صوره أحد الهواة، لأن هذا الشريط الذي صوره أبراهام زامبوندر هو الصور الوحيدة الشاهدة على لحظة اغتيال الرئيس الأمريكي كينيدي على يد لي هارفي أوزفالد في 23 نوفمبر/تشرين الثاني 1963 فيما كان يزور ولاية دالاس. ولأن هذا الفيديو راج بسرعة في العالم الذي اكتشف أن انتشار كاميرات التصوير الشخصية بأنواعها قد مكن الجميع من تداول أخبار هذا الحادث أو ذاك. وهذه هي الولادة الحقيقية لفيديوهات الهواة التي تقدم شهادة على الأخبار. ولقد اشترت صحيفة " Life Magazine" شريط زامبوندر بمبلغ 150000 دولار.

 

 

1981: إيطاليا - محاولة اغتيال البابا يوحنا بولس الثاني

بعد أقل من ثلاث سنوات على تنصيب البابا يوحنا بولس الثاني بابا الفاتكان تعرض لمحاولة اغتيال على يد التركي محمد علي أغجا. ففي 13 مايو/أيار 1981، أطلق هذا الرجل النار على بابا الكنيسة الكاثوليكية في ساحة سان بطرس بروما وقد نجا البابا وحتى أنه سامح الجاني. ويظهر الفيديو أدناه الذي تداولته القناة الإخبارية ABC News دون أن تظهر محاولة الاغتيال بنفسها، بل ما سبقها وما تلاها.

 

 

1989: الصين - أحداث القمع في ساحة تيانامين

من 15 أبريل/نيسان إلى 4 يوني/حزيران نزل الطلاب والمثقفون والعمال للتظاهر في ساحة تيانمين في بيجين للمطالبة بإصلاحات ديمقراطية والحد من الفساد في الصين الشيوعية. وفي 4 يونيو/حزيران قررت الحكومة إرسال الجيش لقمع الاحتجاج. وعدا الفيديو المشهور الذي يظهر عليه رجل وهو يمنع دبابة من المرور، التقط أحد الجنود صورا في اليوم التالي للقمع وظهرت هذه الصور عام 2012 عن طريق أحد المدونين الصينيين ونقلناها في برنامج "مراقبون".

 

 

1991: الولايات المتحدة الأمريكية - رودني كينغ يتعرض للضرب

في 3 مارس/آذار 1991، كان أحد السود الأمريكيين يقود سيارته في لوس أنجلس وكان في حالة سكر ورفض الانصياع لأمر شرطة المرور بالتوقف من أجل ضبط اعتيادي. فكانت المطاردة بالسيارات إلى أن توقف الرجل...أخذ أفراد الشرطة في ضربه بعنف دون أن يعلموا أن بوجود أحد الهواة يصور المشهد كله. وقد راجت هذه الصور في العالم كله، غير أن أفراد الشرطة الجناة نالوا البراءة عند محاكتهم. وسبب هذا الحكم أحداث العنف التي جرت عام 1992 في لوس أنجلس.

 

 

2000: فرنسا - حادثة طائرة الكونكورد

في 24 يوليو/تموز أقلعت طائرة الكونكورد من مطار رواسي الفرنسي باتجاه نيويورك، وكانت آخر رحلة لها. فما إن ارتفعت دواليب الطائرة عن الأرض حتى اشتعلت فيها النيران وتحطمت فمات 113 شخصا. وكان في مكان الحادث أندراس كيسجرجلي، وهو طالب هنغاري شغوف بالطيران وقد التقط هذه الصورة التي اشترتها منه وكالة الأنباء رويترز.

 

 

2001: الولايات المتحدة الأمريكية - الهجمات على مركز التجارة العالمي

آلاف الصور التقطت أثناء الهجوم على مركز التجارة العالمي، لكن ليس هناك إلا فيديو واحد لتحطم الطائرة الأولى: ففي 11 سبتمبر/أيلول 2001، كان الأخوان جدعون وجول نوديه، وهم فرنسيون، يصورون شريطا وثائقيا عن مطافئ نيويورك على بعد نحو مئة متر من برجي مركز التجارة العالمي. وقد صوروا هذا المنظر المشهود بمحض الصدفة. وحالما وقعت الطائرة الأولى، أخرج النيويوركيون كاميراتهم وصوروا تحطم الطائرة الثانية.

 

 

2004: العراق - التعذيب في سجن أبو غريب

في بداية هذه السنة ظهرت صور التقطت في سجن أبو غريب الواقع غرب بغداد. وكانت تظهر سجناء عراقيين قبض عليهم بعد التدخل الأمريكي في مارس/آذار 2003 في وضعيات مهينة وتحط من كرامتهم وتبيّن أعمال التعذيب التي يقوم بها الجيش الأمريكي. وقد أحدث نشر هذه الصور ضجة في العالم ساهمت في تدهور صورة الولايات المتحدة الأمريكية في العالم العربي. وأشهر هذه الصور هي التي يقف فيها أحد السجناء على صندوق ووجهه مغطى ويداه في هيئة الصليب ويداه مربوطتان إلى موصلات كهربائية.

 

 

2004: المحيط الهادي - تسونامي إندونيسيا

تسبب زلزال في المحيط الهادي بدرجة 9.1 في مدب بحري ضرب سواحل إندونيسيا وسري لانكا وجنوب الهند وتايلاند متسببا في موت ما لا يقل عن 220000 شخصا. وقد صور السياح الذين كانوا يستجمون هناك مشاهد تداولتها تلفزيونات العالم كله.

 

 

2005: المملكة المتحدة - هجمات لندن

"كونوا عيوننا"، هذه هي الرسالة التي أطلقتها قناة بي.بي.سي البريطانية لركاب خطوط الميترو الثلاثة وللحافلة التي تعرضت للهجوم في 7 يوليو/تموز 2005 وكان الهجوم رباعيا بقيادة تنظيم القاعدة وأدى إلى سقوط 57 قتيلا و700 جريج. وقد تلقت القناة البريطانية مئات الصور والفيديوهات المصورة بالهواتف المحمولة المزودة بكاميرات تصوير وتكنولوجيات حديثة أساسية أدت إلى تضاعف عدد شهادات الهواة بالصور.

 

 

2007: فرنسا - فيديو هواة يناقض الرواية الرسمية للشرطة حول أحداث ضاحية ’فيلييه لوبيل‘

في 25 نوفمبر/تشرين الثاني تعرض كل من محسن السحولي، 15 سنة، ولارامي سمورة، 16 سنة، لاصطدام مع سيارة الشرطة عند مفترق الطرق فيما كانا على متن دراجة نارية موتوكروس بلا خوذة في ضاحية فيلييه لوبيل بمنطقة فال دواز التابعة لباريس. وحسب الشرطة فإن آثار الصدمة الظاهرة على الجزء الأمامي لسيارة قوات حفظ النظام جاءت بعد الحادث بسبب الشباب فيلييه لوبيل الغاضبين. ولكن الفيديو الذي صوره أحد السكان بعد الاصطدام مباشرة يظهر أن حالة السيارة كانت هي نفسها على الصور التي التقطتها الصحافة بعد ساعات من الحادث، وهذا ما يغذي الجدال حول مدى مسؤولية الشرطة عن هذه المأساة التي تلاها يومان من أحداث الشغب.

 

2007: باكستان - اغتيال بينظير بوتو

كانت رئيسة الوزراء الباكستانية السابقة بينازيل بوتو تقود حملتها للانتخابات التشريعية المقررة في بداية شهر يناير/كانون الثاني 2008 عندما اغتيلت في هجوم انتحاري فيما كانت ذاهبة إلى اجتماع لحزبها، حزب الشعب الباكستاني.

 

 

2008: الصين - القمع في التيبت

في 10 مارس/آذار قبل أشهر من الألعاب الأولمبية الصيفية في بيجين خرج سكان منطقة لهاسا في محافظة التيبت التي ضمتها الصين إلى أراضيها عام 1959ليتظاهروا مطالبين بتحرير رهبان اعتقلوا عام 2007. وفي 14 مارس/آذار تحولت هذه الحركة إلى أعمال شغب مناهضة للوجود الصيني في التيبت وواجها بيجين هذه الأعمال بقمع عنيف. ولم تتسرب إلا صور قليلة عن هذا القمع. وهذا الفيديو يظهر متظاهرين يسحبهم جنود على الأرض بعد أن قيّدوهم.

 

 

2009: إيران - الشابة ’نداء‘..رمز "الحركة الخضراء" الإيرانية

أدت إعادة انتخاب محمود احمدي نجاد لولاية رئاسية ثانية في جمهورية إيران الإسلامية إلى حركة احتجاج لم تعهدها البلد منذ الثورة الإسلامية عام 1979. فقد نزل آلاف الإيرانيين للاحتجاج على نتائج الانتخابات التي اعتبروها مزورة. وتعرض المتظاهرون إلى قمع شديد ظهرت على أثره شابة إيرانية اسمها ’نداء‘ صارت رمزا وقد قتلت رميا بالرصاص وهي وسط الجموع.

 

 

 

 

2010: تونس - مظاهرات سيدي بوزيد هي شرارة الربيع العربي

في 17 ديسمبر/كانون الأول تعرض المواطن التونسي وبائع الخضر المتجول محمد البوعزيزي إلى مصادرة أسباب رزقه هو وعائلته، وهما عربته وميزانه بأمر من شرطية في سيدي بوزيد. وبعد أن حاول استرجاع أدوات عمله من ولاية سيدي بوزيد لكنه تعرض للعنف وصفعته الشرطية. وكانت تلك إهانة لهذا الشاب ذي 26 سنة فأحرق نفسه أمام مقر الولاية. وقد كانت حكاية البوعزيزي شرارة لمظاهرات في سيدي بوزيد وكانت فرانس 24 أول وسيلة إعلام تنقل هذا الخبر بفرنسا من خلال برنامجها "مراقبون". وسرعان ما امتدت هذه المظاهرات إلى كل أنحاء تونس، ثم إلى عدة بلدان في العالم العربي.

 

 

2011: اليابان - وصول تسونامي إلى إيواكي

في 11 مارس/آذار أدى زلزال بقوة 9 درجات إلى مد بحري على السواحل الشرقية اليابانية متسببا في خسائر فادحة في المحطة النووية بفوكوشيما: عدة أعطال في منظومة السلامة بالمحطة وأخطاء بشرية أدت إلى توقف عمل أنظمة الطوارئ الخاصة بتبريد المفاعلات النووية وتسبب ذلك بدوره في انصهار جزئي في قلب المفاعلات النووية الثلاثة وتسربات إشعاعية كبيرة. وهرع العديد من اليابانيين لتصوير الزلزال والتسونامي الذي قضى على كل شيء في طريقه.

 

 

2011: سوريا - ثورة تتحول إلى حرب أهلية

في خضم الثورات التي أسقطت النظامين التونسي والمصري، يتظاهر السوريون ضد نظام بشار الأسد منذ 15 مارس/آذار 2011. وعلى غرار ما حدث في حمص في 26 أبريل/نيسان، قمعت قوات حفظ النظام المتظاهرين ولم تتردد في إطلاق الرصاص الحي على الجموع السلمية، ومن ثم كانت شرارة انزلاق البلد إلى حالة من الفوضى. وبعد عامين ونصف، سقط ما لا يقل عن 110000 قتيل في النزاع السوري.

 

 

2011: ليبيا - موت معمر القذافي

في الوقت الذي سقطت في شهر أغسطس/آب فيه العاصمة الليبية طرابلس في يد الثوار بمساعدة ضربات الناتو، كان العقيد معمر القذافي وسيد ليبيا المطلق منذ 1969 هاربا. في البداية لجأ إلى مسقط رأسه مدينة سرت، ثم اضطر للهروب في 20 أكتوبر/تشرين الأول. وبعد أن حاصرته طائرات الناتو ألقي عليه القبض حيا، وأعلن عن موته بعد ساعات قليلة دون تحديد ظروف موته بالضبط. وقد صور مشهد موته أحد الثوار الذى قبض عليه.

 

  

2012: فرنسا - أحداث تولوز وقضية محمد مراح

صور أحد السكان من بيت في المجمع السكني ’ميراي‘ هجوم الشرطة الفرنسية على المبنى الذي كان يختبئ فيه محمد مراح، الفرنسي ذي 23 سنة وهو مسلم متشدد ينسب نفسه إلى التنظيم القاعدة وقد قتل قبل أيام سبعة أشخاص من بينهم ثلاثة أطفال يهود.

 

 

حررت هذه المقالة بالتعاون مع كورونتان بينييه (@cbainier)، صحافي في فرانس 24

ترجمة: عائشة علون