صورة لتمثال أبي العلاء المعري بعد قطع الرأس، أرسلها محمد إبراهيم
 
يهاجم منذ أكثر من سنة مجاهدو جبهة النصرة تماثيل أبي العلاء المعري في كامل منطقة إدلب شمال شرقي سوريا. والمعري من أبرز وجوه الأدب العربي في القرن العاشر. وقامت هذه المجموعة المسجلة على قائمة المنظمات الإرهابية في الولايات المتحدة الأمريكية، مجددا ومنذ بضعة أيام فقط بتحطيم تمثال للفيلسوف في مدينة معرة النعمان، مسقط رأسه.
 
ويمكن تفسير هذه الهجمات بطرق عدة، فمن المحتمل أن يكون الفيلسوف مستهدفا لكونه يُعتبر جزافا من أجداد عائلة الأسد ومجللا من قبل الشيعة لانتمائه الافتراضي لعائلة الإمام علي وبالتالي لعائلة النبي محمد، أو لأن بعض كتاباته تعتبر من الإلحاد. كما يمكن إدراج هذه الهجمات في نطاق حملة تهديمية لكل التماثيل باسم التطبيق الصارم للإسلام.
 
أبو العلاء المعري شاعر وفيلسوف سوري ولد وتوفي في معرة النعمان جنوب حلب (973-1057). وقد كان هذا الأبدي التشاؤم يدافع عن العدالة الاجتماعية ويدعو إلى عدم إنجاب الأطفال لتجنيبهم آلام الحياة. كما أنه يُدخل في "رسالة الغفران" شخصية إلى الجنة ويجعلها تلتقي بشعراء وثنيين تحصلوا على المغفرة. ولقد ظلت هذه المؤلفة، التي سبقت "الكوميديا الإلهية" لدانتي، محل جدل في العالم الإسلامي إلى يومنا هذا. ففي سنة 2007 وبموجب قرار من وزارة الشؤون الدينية والوقف، تم منعها من معرض الكتاب في الجزائر.
 
نبذة من شعره : 

أفيقوا أفيقوا يا غواة فإنما دياناتكم مكرٌ من القدماء

فلا تحسب مقال الرسل حقاً ولكن قول زور سطّروه

وكان الناس في يمنٍ رغيدٍ فجاءوا بالمحال فكدروه

دين وكفر وأنباء تقص وفرقان وتوراة وإنجيل

في كل جيل أباطيل، يدان بها فهل تفرد يوماً بالهدى جيل

هفت الحنيفة والنصارى ما اهتدت.... ويهود حارت والمجوس مضلله 

اثنان أهل الأرض ذو عقل بلا.... دين وآخر ديّن لا عقل له

"لقد صمد هذا التمثال أمام ثلاث معارك كبرى"

علاء الدين (اسم مستعار) يقطن معرة النعمان.
 
أتى مجاهدو جبهة النصرة ليلا إلى الشارع حيث ينتصب التمثال وأنزلوه من على قاعدته ثم قطعوا رأسه. لقد أحكموا تدبير خطتهم لكي لا يكشفهم رجال المجلس العسكري التابع للجيش السوري الحر الذين كانوا مرابطين في الجانب الآخر من الشارع.
 
الأمر مؤسف لأن هذا التمثال صمد أمام ثلاث معارك كبرى. والجيش السوري الحر يخشى مواجهة مجاهدي جبهة النصرة لأنه يقاتل على جبهتين، ضد الأكراد وضد الجيش النظامي.
 
أنا لا أعتقد أنهم يعرفون مؤلفات هذا الفيلسوف، هم في الأغلب يظنونه من أصل فارسي [ليس لديه أصول فارسية]. وقبل الحادثة كانوا قد رموا التمثال بالرصاص عدة مرات. لو كانت مؤلفاته هي التي تزعجهم لهجموا على المتحف القريب أيضا. وقد قاموا كذلك بتحطيم النُصب التذكارية في المقابر لأنهم يعتقدون أن تشييدها مخالف لتعاليم الإسلام. لا أرى في الإسلام ما يمنع أن تكون لي وسيلة أعرف بها قبر جدي.
 
صورة للتمثال أرسلها محمد إبراهيم.
 
يتصرف جماعة جبهة النصرة وكأنهم أسياد المكان، فقد شاهدت شخصيا في شارع سيف الدولة في حلب مجاهدا من جبهة النصرة يجبر امرأة مسيحية على ارتداء الحجاب، حتى أنه قدم لها حجابا. كما نعلم أنه يمنع التدخين في حضورهم وهم يمنعون النساء، حتى المتحجبات منهن، من ارتداء سروال. أظنهم يشعرون أنهم في موقع قوة وبدؤوا في كشف أهدافهم التي غالبا لا تطابق أهداف الثورة.

"التوتر على أقصاه بين جبهة النصرة والجيش السوري الحر"

محمد إبراهيم، ناشط سوري يسكن معرة النعمان
 
تريد جبهة النصرة تحطيم كل التماثيل [رجال السياسة، شخصيات تاريخية أو دينية، الخ] المشيدة على التراب السوري ولا يكلف مقاتلوها أنفسهم مواراة رغبتم هذه.
لم يكترث أحد في الوقت الحالي بالحادثة لأن المدينة مقفرة، فمن جملة 150 ألف ساكن لم يبق إلا عدد من المقاتلين أصيلي المدينة أو ممن أتوا من خارجها. في بداية الثورة كان قد تم تشكيل عدة لجان لحماية التراث التاريخي والثقافي لكن الوضع حاليا جعل الناس يحاولون فقط النجاة بحياتهم.
 
صورة متحف معرة النعمان أمام تمثال أبي العلاء المعري أرسلها محمد إبراهيم.
 
العديد من القطع الأثرية المتعلقة بمؤلفات أبي العلاء المعري محفوظة في متحف المدينة لكن تم إخفاء أثمنها بمسكن أحد كبار أعضاء المجلس العسكري مع وثائق إدارية منها خاصة وثائق الملكية.
 
هؤلاء الجهاديون هم في أغلبهم أجانب ويتحدثون علنا عن انتمائهم للقاعدة وقد ربحوا أغلب المعارك التي خاضوها، لكن لهم أيضا أهداف خاصة. جبهة النصرة تفرض نفسها بالسلاح كما يجب الاعتراف أيضا بأن عددا لا بأس به من السكان يتبنون أفكارهم لأن نتائجهم على الميدان متميزة ثم لأن لديهم الإمكانيات المالية لمساعدة الناس. لكن التوتر على أقصاه بين جبهة النصرة والجيش السوري الحر، فحتى لو قاموا بعمليات مشتركة اليوم، يبقى الانقسام تاما بين المجموعتين بينما لم يكن الشأن هكذا سابقا. 
حرر هذا المقال بمساهمة وسيم نصر، صحافي في فرانس 24