إيران

في حديقة حيوانات إيرانية: غضب بسبب تسجيلات تظهر وليمة للأسود قوامها حمير أحياء

 منذ عدة أشهر، سعت إدارة حديقة الحيوانات "ساري"، وهي حديقة خاصة في مدينة ساري شمال إيران، إلى جذب السياح عبر إطعام الأسود حميرا حية كل يوم خميس أمام الجمهور

إعلان

صورة من التسجيل الوارد أدناه.

 

منذ عدة أشهر، سعت إدارة حديقة الحيوانات "ساري"، وهي حديقة خاصة في مدينة ساري شمال إيران، إلى جذب السياح عبر إطعام الأسود حميرا حية كل يوم خميس أمام الجمهور.

 

وبعد أن صور عدة سياح هذا "المشهد" نشروا التسجيلات على الإنترنت. فثارت ثائرة المدافعين عن الحيوانات الذين نجحوا في إجبار صاحب الحديقة على وضع حد لهذه الممارسة منذ بضعة أسابيع.

 

لكن مستخدمي الإنترنت أرادوا الذهاب إلى أبعد من ذلك فطالبوا بمعاقبة أصحاب حديقة الحيوانات المعنية.

 

تحذير: هذه الصور قد تكون مروعة

 

"حديقة الحيوانات جعلت من هذه المشاهد عرضها الرئيسي"

رضا جالفاشي رئيس الجمعية الإيرانية لمكافحة الوحشية بحق الحيوانات والقائمة في طهران.

 

كثيرون جاؤوا لرؤية الأسود وهي تلتهم الحمير وصوروا هذه المشاهد المشينة. وقد جعلت الحديقة من هذا المشهد عرضها الرئيسي ووضعت إعلانات في كل مكان. وفيما جاءت ردود الفعل المسجلة بالفيديو والمنشورة على الإنترنت مستنكرة بشدة، لم يلق هذا الأمر أبدا اهتمام وسائل الإعلام الرسمية.

 

لقد طلبنا من مدير الحديقة المعنية وضع حد لذلك. فقال إن هذه المشاهد تجري في الحياة البرية. وأوضحنا له أنه في الحياة البرية تقتل الأسود فرائسها في بضع دقائق، لكن افتراسها في الحديقة يستغرق ساعة تقريبا نظرا لعدم درايتها بالمطاردة والصيد. وبعد أن تعنت لبعض الوقت، قبل في نهاية المطاف الكف عن هذه الممارسة بصفة مؤقتة.

 

في إيران، لا يعاقب القانون حقيقة على الوحشية بحق الحيوانات. وأقصى إجراء هو أن تفرض على المسؤولين عن الممارسات الوحشية غرامة قدرها 50 يورو. ويبدو أن الإيرانيين صاروا يهتمون شيئا فشيئا بمسألة حقوق الحيوانات، أما السلطات فلا تبذل أي جهد لتحديث القوانين.