بعد أن ظهرت الممثلة الإيرانية كولشيفته فراهاني عارية على صورة في المجلة النسائية الفرنسية "لوفيغارو مدام"، نشرت الممثلة الصورة في 18 يناير/كانون الثاني على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك". وأثارت الصورة العديد من التعليقات وغضب السلطات الدينية الإيرانية.
 
و"نشر صورة كولشيفته فراهاني المؤسفة على الإنترنت يظهر الوجه الرهيب لكواليس السينما" حسب وكالة الأنباء الإيرانية "فارس نيوز".
 
 
 
 
 
واشتهرت الممثلة كولشيفته بدورها في فيلم "بودي أوف لايز" –كذبة دولة- عام 2008 وفي فيلم "بولي أو برون" –دجاج بالبرقوق- عام 2011 وهو آخر فيلم للإيرانية مرجان ساترابي المستوحى من الرسوم الكرتونية التي تحمل نفس العنوان. ورشحت فراهاني لجوائز الـ"سيزار" لدورها في فيلم "سي تو مور جو تو تو" -إذا مت سأقتلك- عام 2010.
 
 
وأظهرت فراهاني أحد ثدييها في فيديو الإعلان لجوائز "سيزار" للعام 2012.