باكستان

"طالبان" تصور عملية إعدام رجال شرطة باكستانيين

 يُظهر هذا الشريط الذي نُشر على موقع مشاركة الفيديو Liveleak والذي نشرته فيما بعد المحطة المحلية Geo Tv عملية إعدام أكثر من خمسة عشر شخصاً بسلاح رشاش. وأكّد الجيش الباكستاني, كما ورد في وكالات الأنباء, أنّ الضحايا هم من الشرطة والقوات الأمنية الباكستانية الذين تم اختطافهم في الأول من حزيران/يونيو بعد هجوم لمسلحي حركة طالبان في إقليم دير الشمالي الغربي الذي يبعد بضع كيلومترات عن الحدود الأفغانية.

إعلان

 

يُظهر هذا الشريط الذي نُشر على موقع مشاركة الفيديو Liveleak والذي نشرته فيما بعد المحطة المحلية Geo Tv عملية إعدام أكثر من خمسة عشر شخصاً بسلاح رشاش. وأكّد الجيش الباكستاني, كما ورد في وكالات الأنباء, أنّ الضحايا هم من الشرطة والقوات الأمنية الباكستانية الذين تم اختطافهم في الأول من حزيران/يونيو بعد هجوم لمسلحي حركة طالبان في إقليم دير الشمالي الغربي الذي يبعد بضع كيلومترات عن الحدود الأفغانية.

 

خلال هذا التسجيل يصرخ أحد قادة حركة طالبان: "هؤلاء أعداء دين الله", "إنهم مرتدون", يصيح أحد المتطرّفين. وبعد إطلاق النار على الجنود، يعاود مسلّحو طالبان إطلاق النار على رؤوس الضحايا للتأكد أن الجميع قد لقي حتفه.

 

وأكّدت السلطات الباكستانية أنّ العملية نُفّذت من قبل مسلّحين من حركة طالبان عبروا الحدود من أفغانستان. غير أنّ أحد مراقبينا في باكستان, تحرير عمران ميان, الذي يعرف المنطقة جيداً, قال أنّه يشكّ بصحّة هذا التصريح الرسمي لأنّه من الممكن أن يكون منفّذو العملية من المحاربين المحليين, حسب قوله, مما قد يدلّ على أنّ حركة طالبان لا تزال ناشطة في منطقة شمال غرب باكستان رغم أنّ الجيش كان قد أطلق فيها عملية عسكرية واسعة عام 2009.

 

حذار فقد يتضمن هذا التسجيل مشاهد قاسية