كندا

مدرّسان يفصلان بعد تأدية رقصة إثارة جنسية!

جرى فصل مدرسين قاما بتأدية رقصة إثارة جنسية أمام تلامذتهما في وينيبيغ، وسط كندا، بعد أن فضحهما تسجيل نشر على موقع يوتيوب.

إعلان

جرى فصل مدرسين قاما بتأدية رقصة إثارة جنسية أمام تلامذتهما في وينيبيغ، وسط كندا، بعد أن فضحهما تسجيل نشر على موقع يوتيوب.

الرقصة التي استمرت دقيقة كاملة أداها مدرّس ومدرسة خلال تجمع حماسي سبق إحدى المباريات في ثانوية تشرشل في السابع عشر من فبراير. وقد هلّل معظم التلامذة المتراوحة أعمارهم بين 14 و18 سنة لهذا الثنائي ما عدا تلميذة واحدة توجهت إلى الكاميرا قائلة: "هذا أمر سيئ".

وقد نشر التسجيل تلميذٌ في الرابعة عشرة من العمر عَنوَنه "مدرسان وكرسي واحد". وسرعان ما لقي التسجيل شعبية واسعة ولفت انتباه أولياء الطلاب. وقد اشتكى والد أحد التلامذة إلى إدارة المدرسة التي عمدت إلى فصل المدرسين عن التدريس. وتحقق سلطات التربية المحلية في الحادث وستقرر قريبًا التدابير التي ستتخذها بحق المدرّسين. في هذه الأثناء، لا يزال التسجيل منشورًا على الإنترنت وقد جرت مشاهدته أكثر من 612 ألف مرة على موقع يوتيوب وأثار جدلاً واسعًا في كندا وبلدان أخرى. فهل تخطى المدرسان حدود اللياقة والأخلاق؟ هل ما فعلاه مجرد مزحة أم هو أمر شائن وغير مسؤول؟

شاركونا رأيكم.

نشرهwelove296 في 23 فبراير 2010.