مصر - الجزائر

عاصفة المباراة بدأت...

هاجمت مجموعة من المصريين الحافلة التي كانت تقلّ المنتخب الجزائري من مطار القاهرة الدولي إلى فندقه بُعيد وصوله إلى القاهرة، لخوض مباراة مصيرية ضد المنتخب المصري بهدف التأهل لكأس العالم لكرة القدم المنظمة العام المقبل في جنوب إفريقيا. وقد أسفر هذا الاعتداء عن إصابة ثلاثة لاعبين جزائريين بجروح طفيفة....

إعلان

اللاعب الجزائري رفيق حليش الذي أصيب في رأسه خلال الاعتداء. صورة منشورةعلى موقع يوتيوب هنا.

سنعمد إلى استكمال هذه الصفحة في حال وردت أي مستجدات. أرسلوا صوركم وتسجيلاتكم وشهاداتكم حول ما يحصل على العنوان التالي: observers.arabic@france24.com.

13 نوفمبر – 19:30

ستجري مباراة مصر – الجزائر في استاد القاهرة الدولي عند الساعة السابعة والنصف مساء حسب التوقيت المحلي.

13 نوفمبر – 17:20

هل سيفرض اتحاد كرة القدم الدولي عقوبات على مصر؟

13 نوفمبر – 16:30

أكد حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة في مصر شجبه لأي محاولة لإلحاق الضرر ببعثة المنتخب الجزائري لكرة القدم بعد الاعتداء على حافلة التي كانت تقل الفريق الجزائري البارحة.

13 نوفمبر – 16:03

تعليق اللاعب الجزائري كريم ماتمور على حادث الاعتداء على الباص. المشاهد لقناة "قنال +".

13 نوفمبر – 16:03

اتحاد كرة القدم الدولي يؤكد أن المباراة ستجري في مكانها وموعدها.

13 نوفمبر – 16:00

يتساءل رواد الإنترنت الجزائريون ما إذا كان سيجري إلغاء المباراة. ما رأيكم؟

13 نوفمبر – 15:30

اتحاد الكرة الدولي يطلب من الاتحاد المصري "اتخاذ كل التدابير الأمنية اللازمة حتى تجري مباراة السبت في أجواء جيدة بعد أن تعرضت حافلة المنتخب الجزائري إلى الرشق بالحجارة.

13 نوفمبر – 14:00

قام عضو الجامعة الدولية لكرة القدم ولتر غاغ الموجود في القاهرة بتفقد حافلة المنتخب الجزائري وأكّد تعرض الحافلة إلى أضرار مشيرًا إلى وجود شظايا زجاج وبقع من الدماء على بعض مقاعد الحافلة. كما لاحظ ولتر غاغ إصابة ثلاثة لاعبين بجراح هم خالد لموشيه الذي جرح في رأسه ورفيق حليش في حاجب عينه ورفيق صايفي في ذراعه.

13 نوفمبر – 10:30

هاجمت مجموعة من المصريين الحافلة التي كانت تقلّ المنتخب الجزائري من مطار القاهرة الدولي إلى فندقه بُعيد وصوله إلى القاهرة، لخوض مباراة مصيرية ضد المنتخب المصري بهدف التأهل لكأس العالم لكرة القدم المنظمة العام المقبل في جنوب إفريقيا. وقد أسفر هذا الاعتداء عن إصابة ثلاثة لاعبين جزائريين بجروح طفيفة.

ورغم الانتشار الأمني، تمكّن قرابة 200 شاب من التسلل إلى محيط فندق "إيبروتيل" حيث يمكث المنتخب الجزائري وقذفوا الحافلة التي تقل اللاعبين بالحجارة ما أدى إلى تحطيم زجاجها الأمامي وبعض النوافذ.

ومنذ عدة أسابيع تنتشر على الانترنت تسجيلات وتعليقات لمشجعي الفريقين تعبرّ عن الكراهية، ولم تحاول وسائل الإعلام المصرية ولا الجزائرية تهدئة النفوس.

ويعيش المصريون ضغطا كبيرًا قبل اللقاء، حيث يتوجّب عليهم الفوز غدًا بفارق 3 أهداف للتأهل لكأس العالم، في حين يكفي الجزائر التي تتصدر المجموعة الثالثة، تحقيق التعادل أو الهزيمة بفارق هدف واحد لضمان تأهلها.

البارحة في القاهرة، الحافلة تتعرض لرشق بالحجارة

منشور على Dailymotion المنتخب الجزائري على متن الحافلة التي أقلته من مطار القاهرة الدولي إلى الفندق. .

نشره على يوتيوب"Algeriansunited" وصول الفريق الجزائري إلى نزل أيبروتيل بالقاهرة.

نشره على يوتيوب "ZinouTipazo". المنتخب الجزائري في الفندق بعد الاعتداء.