إيران

أنظروا كيف أتبرع بدمي ... بدون التبرع به!

من الصعب تشجيع الناس على التبرع بالدم عندما لا يكون المشجعون أنفسهم على استعداد للتبرع به. هذه باختصار قصة مسؤولين إيرانيين فضحهما صحافيون فيما كانا يجريان تبرعًا كاذبًا.

إعلان

من الصعب تشجيع الناس على التبرع بالدم عندما لا يكون المشجعون أنفسهم على استعداد للتبرع به. هذه باختصار قصة مسؤولين إيرانيين فضحهما صحافيون فيما كانا يجريان تبرعًا كاذبًا.

فقد قرر مدير مركز نقل الدم في يزد، وسط إيران، مع معاونه دعوة فريق محلي من الصحافيين لتصويرهما خلال تبرعهما بالدم بهدف تشجيع الآخرين على حذو حذوهما. غير أنهما لم يريدا فعلاً التبرع بالدم. وما نُشر في النهاية من مشاهد عن تبرعهما الزائف، أثار ضجة فاقت المتصور.

فيديو منشور على IranNegah.com

"هذه القصة السخيفة عن تبرع الدم أو بالأحرى عن عدم التبرع به خير مثال على بروباغندا الدولة"

تمّ بث هذه المشاهد بداية على شاشة محطة محلية، وبطبيعة الحال حُذف المقطع الأخير الذي نكتشف فيه حقيقة ما جرى. لكن المحطة الثالثة في طهران حصلت على الشريط الكامل وقررت بثه على سبيل المزاح. في الواقع هو مضحك ولا يمكن اعتباره فضيحة لكن ما يكشفه في النهاية هو عدم مصداقية محطات التلفزة في إيران. هذه القصة السخيفة عن تبرع الدم أو بالأحرى عن عدم التبرع به خير مثال على بروباغندا الدولة".