بوليفيا

التلفزيون البوليفي ضحية خدعة مخجلة

تلقت قناة "بات" البوليفية صفعة قوية الأسبوع الفائت. فنهار الجمعة، بثت "بشكل حصري" صورًا التقطها مسافر لحظة تحطم الرحلة 447 لشركة "إير فرانس" التي كانت تربط ريو دي جانيرو بباريس مطلع الشهر الجاري. لكن تبيّن أن صور تحطم الطائرة مستقاة في الواقع من المسلسل الأمريكي الشهير Lost (المفقودون).

إعلان

تلقت قناة "بات" البوليفية صفعة قوية الأسبوع الفائت. فنهار الجمعة، بثت "بشكل حصري" صورًا التقطها مسافر لحظة تحطم الرحلة 447 لشركة "إير فرانس" التي كانت تربط ريو دي جانيرو بباريس مطلع الشهر الجاري. لكن تبيّن أن صور تحطم الطائرة مستقاة في الواقع من المسلسل الأمريكي الشهير Lost (المفقودون).

وقد أشارت المذيعة البوليفية إلى أن هذه الصور كانت محفوظة في كاميرا رقمية من طراز "كاسيو Z750" عثر عليها بعد الحادث.

وكما العديد من وسائل الإعلام، وصلتنا نسخ عن هذه الصور الأسبوع الماضي بالبريد الإلكتروني. ونشاهد في الخلف مسافرًا يتطاير جسده في الجو. لكن لم يخفَ على محبي مسلسل Lost ملاحظة الممثلة أنجلينا ليلي في الصف الأمامي وقد كممت فمها بقناع أكسيجين. وكان لا بد أن يتنبه صحافيو قناة "بات" إلى تفصيل آخر: فعلى الصور، يحدث التحطم في وضح النهار فيما تحطم الطائرة الفرنسية من نوع "إيرباص A330" حصل تحت جنح الظلام.

ولم تقع القناة البوليفية وحدها ضحية هذه الخديعة. فقد انطلت الأكذوبة أيضًا على إذاعة في نيوزيلندا وقناة تلفزيونية في بولندا.

المشاهد نفسها من مسلسل Lost

عند الثانية الخمسين وعند الدقيقة الواحدة وخمس ثوانٍ، نكتشف الصور التي بثتها القناة البوليفية.

حصريًا على القناة البوليفية