مراقبون

ناشطون ضد الحرب يواجهون الصنصرة في روسيا

برنامج مراقبون خاص بالحرب في أوكرانيا والصنصرة في روسيا
برنامج مراقبون خاص بالحرب في أوكرانيا والصنصرة في روسيا © مراقبون

انتشر في 13 آذار/مارس فيديو لسيدة تعتقلها الشرطة خلال مظاهرة منددة بالحرب نظمت في موسكو على وسائل التواصل الاجتماعي. وكانت السيدة تحمل لافتة عليها كلمتين "لا للحرب". وقد أرسلت لنا وسيلة الإعلام المستقلة "أكتيفاتيكا" المقطع المصور الذي يمكننا من معرفة ما حدث بالضبط قبل وبعد عملية الاعتقال. كما يظهر فيديو ثان من نفس المنصة عملية اعتقال سيدة أخرى ألقت أشعارا مسالمة، ما يؤكد أن مثل هذه الحوادث غير معزولة في روسيا.

إعلان

في 13 آذار/مارس خلال مظاهرة مناهضة للحرب في أوكرانيا نظمت في موسكو، حملت سيدة لافتة عليها عبارة "لا للحرب"، وقامت الشرطة باعتقالها على الفور. 

وقد أرسل الصحفي الذي التقط الفيديو لفريق التحرير المقطع كاملا نرى فيها أن السيدة كانت مترددة حتى في تفسير مواقفها السياسية أمام عدسة الكاميرا.

وهي حادثة غير معزولة، ففي نفس المكان اعتقلت سيدة أخرى خلال مظاهرة منددة بالحرب، تهمتها أنها ألقت شعرا ملتزما.

برنامج مراقبون خاص بالحرب في أوكرانيا والصنصرة في روسيا

غريمة  170 يورو بدلا من 15 سنة بالسجن

وخلال محاكمتهما في 21 آذار/مارس، حكم على السيدتين بتهمة "الاخلال بالنظام العام من قبل مشارك في حدث عام" و "عصيان الشرطة". وقد غرمتا بدفع مبلغ 170 يورو. 

لكن في حين استخدمت السيدتان كلمة "حرب" فقد كان من الممكن أن يحكم عليهما بالسجن، فحسب قانون وقع عليه الرئيس بوتين في 4 آذار/مارس يحكم على الناس الذين "يروجون لأخبار كاذبة حول الجيش الروسي" ب15 سنة بالسجن. 

وفي روسيا، قام المتظاهرون منذها برفع لافتات بدون عبارات أو عبارات مسالمة مصنصرة، كما نرى هنا. 

وتحصي المنظمة غير الحكومية أو في دي انفو عدد المتظاهرين المعتقلين في روسيا منذ اندلاع الحرب. وإلى هذا اليوم فقد أحصت أكثر من 15 ألف معتقل.