مراقبون

محققون على الإنترنت يوثقون انتهاكات الحكومة العسكرية في بورما

فرانس 24
فرانس 24 © فرانس 24

بعد تسعة أشهر من الانقلاب العسكري في بورما، تواجه الحكومة العسكرية التي استولت على الحكم في هذا البلد الآسيوي اتهامات بارتكاب انتهاكات خطير لحقوق الإنسان خلال قمعها للاحتجاجات الشعبية المناهضة لهذا الانقلاب. مجموعة من المحققين على الإنترنت قاموا بتوثيق هذه الاعتداءات من خلال فيديوهات وشهادات جمعها مواطنون برميون ضمن مشروع يسمى "شهود برمى".مدير هذا المشروع يشرح طريقة عمل هذه المجموعة من المحققين باستخدام أدوات متاحة للجميع على الإنترنت. شاهدوا!