مراقبون

حقيقة أم فبركة: هل التلقيح مرتبط بالمغناطيسية في بلجيكا؟ تفسير خبير

تؤكد هذه المرأه أن ذراعها أصبحت مغناطيسية بعد تلقيها اللقاح ضد فيروس كورونا. لكن خبيرا من جامعة نامير أجرى تحاليل عليها ويفسر في هذا الفيديو نتائج اختباراته.
تؤكد هذه المرأه أن ذراعها أصبحت مغناطيسية بعد تلقيها اللقاح ضد فيروس كورونا. لكن خبيرا من جامعة نامير أجرى تحاليل عليها ويفسر في هذا الفيديو نتائج اختباراته. © مراقبون

تحاول عدة فيديوهات إثبات أن اللقاح ضد فيروس كورونا يسبب أعراضا جانبية تجعل جسد الملقحين مغناطيسيا وتمكنه من جذب الهواتف المحمولة والملاعق. في هذا الصدد، أثار فيديو التقط في بلجيكا الكثير من الجدل. وإثر ذلك قام خبير فيزياء باختبارات على شابة تؤكد أن ذراعها أصبحت مغناطيسية ويفسر لفريق التحرير نتائج تحاليله.

إعلان

تظهر أغلب هذه المقاطع المسجلة هواتف محمولة أو ملاعق وهي ملتصقة بالذراع، وهي خدع بصرية غير محددة السياق في أغلب الأحيان. وقد فسر فريق تحرير مراقبون في حلقة سابقة كيف انتشرت هذه الفيديوهات تحت وسم #MagnetChallenge أو "تحدي المغناطيس".

لكن هناك من المقاطع التي تعطي السياق كاملا، مثل هذا الفيديو الذي التقط في مدينة نامير ببلجيكا أول حزيران/يونيو. ونرى فيه امرأة شابة تعود إلى مركز التلقيح لأنها مقتنعة بأن ذراعها صار مغناطيسيا بعد تلقي اللقاح. 

من جهة أخرى قام فريق من العلماء يترأسهم د. جان ميشيل دونييه بتحاليل على عشرة أشخاص أكدوا بدورهم أن ذراعه مغناطيسي. 

ويقترح جون ميشيل دونييه نظرية تفسر هذا الالتصاق بالبشرة، إذ يحدث التهاب وقتي بعد تلقي اللقاح يسفر عن إفراز ماء وقيح ويمكن أن يكون وراء المادة اللاصقة.

برغم ذلك يقول جون ميشيل دونييه إنها نظرية تستحق الدراسة. من جهتها أكدت الوكالة الفيدرالية للأدوية والمنتجات الطبية أنه قد وصلتها بلاغات عن حالات ممثالة والتي تم "تقييمها ثم إدخالها في قاعدة البيانات الأوروبية أودرا فيجيلانس". وهذه الحالات لا تمكن من الربط بين التلقيح والمغناطيسية بحسب زملائنا من هيئة التلفزة والإذاعة البلجيكية.

وصرح قسم الصيدلة والفيزياء بجامعة نامير لفريق تحرير مراقبون فرانس24 أن أبوابه مفتوحة لكل من يريد إجراء تحاليل عملية للتأكد من وجود مغناطيسية من عدمها.