مراقبون

حقيقة أم فبركة : هل كشف هذا الفيديو عن انسحاب القوات الفرنسية من مالي؟

هذه الصور التي انتشرت آخر أيار/مايو على الصفحات المالية تزعم أنها سبق صحفي بشأن انسحاب القوات الفرنسية من مالي. لكن هذا غير صحيح.
هذه الصور التي انتشرت آخر أيار/مايو على الصفحات المالية تزعم أنها سبق صحفي بشأن انسحاب القوات الفرنسية من مالي. لكن هذا غير صحيح. © مراقبون

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن إنتهاء عملية برخان العسكرية في مالي في 11 حزيران/يونيو. لكن و منذ آخر أيار/مايو أكدت عدة صفحات مالية على فيسبوك أن بحوزتها صورا حصرية لانسحاب القوات الفرنسية. فمالذي نراه فعلا في هذا الفيديو ؟ الإجابة في هذا العدد من "حقيقة أم فبركة". 

إعلان

تفسر فاطمة بن حمد من فريق تحرير مراقبون فرانس 24 كيف تمكننا من تحديد الموقع الجغرافي للمقطع المصور. وإتصل الفريق بساكن من منطقة غورما للتحصل على تفاصيل أكثر عن هذا الفيديو الذي انتشر في سياق عملية إيكوينوكس المزدوجة بين الجيش المالي و الفرنسي.  

وقد حلل زملاؤنا من موقع "بينبري فيريف" المالي هذا الفيديو بدورهم هنا

إذا أردتم من فريق مراقبون التحقق من فيديو أم صور ما راسلونا على حسابنا على تويتر @ObserversArabic