مراقبون

حقيقة أم فبركة : هل تسبب اللقاح ضد كورونا في وفاة أشخاص كبار في السن؟

في فرنسا و إسبانيا و الولايات المتحدة و حتى المغرب، انتشرت شائعات تزعم أن أول من تلقوا اللقاح ضد فيروس كورونا توفوا منذ حينها.
في فرنسا و إسبانيا و الولايات المتحدة و حتى المغرب، انتشرت شائعات تزعم أن أول من تلقوا اللقاح ضد فيروس كورونا توفوا منذ حينها. © مراقبون

انتشرت نفس الشائعة في فرنسا و إسبانيا و الولايات المتحدة يزعم المروجون لها أن الأشخاص الأوائل الذين تلقوا اللقاح ضد فيروس كوفيد-19 قد توفوا بعد تلقيهم اللقاح. لكن هذه الشائعات لا أساس لها من الصحة.

إعلان

مستخدم يدعي على تويتر أنه يعمل في بيت العجز للشخص الذي تلقى اللقاح، قبل أن يعترف بكذبه أو مقال مقلد من موقع اعلامي اسباني شهير أو حتى ممرضة تشعر بعدم الارتياح أثناء مقابلتها بعد تلقيحها. تناقلت نفس الإشاعة تزعم أن أول شخص تم تطعيمه ضد فيروس كورونا مات بسرعة بعد الحقن من دولة إلى أخرى، والوسائل المستخدمة للترويج لهذه الأخبار الكاذبة تختلف في كل مرة.

في هذه الحلقة الجديدة من "حقيقة أم فبركة"، نشرح كيفية عدم الوقوع في الفخ  عن طريق الأمثلة التي تم تداولها في فرنسا وإسبانيا.