طواف الحيوانات في شكل دائري: احذر الأخبار الكاذبة

منذ منتصف تشرين الثاني/ نوفمبر 2022، تم تداول العديد من مقاطع الفيديوعلى شبكات الاجتماعية التي تظهر حيواناتٍ وهي تدور في دوائر. لكن احذر من النظريات التي ترافق هذه المنشورات.
منذ منتصف تشرين الثاني/ نوفمبر 2022، تم تداول العديد من مقاطع الفيديوعلى شبكات الاجتماعية التي تظهر حيواناتٍ وهي تدور في دوائر. لكن احذر من النظريات التي ترافق هذه المنشورات. © مراقبون

نشرت وسائل إعلام صينية في 16 تشرين الثاني/ نوفمبر 2022 مقطعاً مصوراً يُظهر خرافاً تتجول لأكثر من 10 أيام داخل مزرعة شمال الصين. وبعدها بأيام تمت مشاركة العديد من مقاطع الفيديو التي تظهر حيوانات مختلفة تطوف بشكل دائري. وتعددت النظريات المطروحة على الشبكات الاجتماعية لشرح مقاطع الفيديو: موجات الجيل الخامس 5G ومؤامرة "هارب" (HAARP) ونذير بانتهاء العالم. لكن في الحقيقة، الالتفاف والحركات الدائرية التي تؤديها هذه الحيوانات هي مظاهر وثّقها العلم، وهذا ما شرحه لنا العديد من المختصين في سلوك الحيوانات.

إعلان

خرافٌ تحوم بشكل دائري وبطريقة مثالية: هذا ما يظهره مقطعٌ مصور التقطته عدسات إحدى كاميرات المراقبة وشاركته على تويتر في 16 تشرين الثاني/نوفمبر 2022 الصحيفة الرسمية للحزب الشيوعي الصيني The People's Daily. تمت مشاهدة المقطع أكثر من 12 مليون مرة. وتقول التغريدة: "مئات الخراف تقوم بالمشي جماعياً وبشكل دائري لأكثر من 10 أيام في منغوليا الداخلية، شمال الصين. الخراف بصحة جيدة ولا يزال سبب هذا السلوك الغريب لغزاً".

النمل، الرنة، السمك.. 

في الأيام التي تلت ذلك، نُشرت العشرات من المقاطع المصورة على تيك توك وفيسبوك وتويتر، والتي تظهر حيوانات أخرى تؤدي حركات دائرية أيضاً. من بينها اليرقات والسلاحف وغزلان الرنة والأسماك وحتى النمل.

وقدمت المنشورات التي شاركت هذه المقاطع نظرياتٍ مختلفة لشرح هذه السلوكيات. على سبيل المثال، هذا المقطع -تمت مشاركته أكثر من 1700 مرة على تويتر- يشرح أن موجات الجيل الخامس 5G هي من تسبب بهذه السلوكيات. 

يدعي هذا الفيديو أن هذه الحركات الدائرية التي يقوم بها النمل ترجع إلى موجات 5G.
يدعي هذا الفيديو أن هذه الحركات الدائرية التي يقوم بها النمل ترجع إلى موجات 5G. © مراقبون

بالنسبة إلى مقطع الفيديو هذا، والذي شوهد أكثر من 900 ألف مرة على موقع تيك توك، فإن هذه الحركات قد تكون ناجمة عن الأنشطة البشرية من خلال برنامج "هارب" (HAARP). ومشروع "هارب" (برنامج البحث الشفقي النشط عالي التردد) هو برنامج بحث أمريكي يدرس الغلاف الجوي العلوي. إلا أن أوساط متبنية لنظريات المؤامرة تتهمه بكونه وسيلة للتحكم في المناخ.

وفقاً لما يقترحه ناشر هذا المقطع، فإن هذه الحركات الدائرية قد تكون ناجمة عن نشاطات بشرية عبر برنامج "هارب".
وفقاً لما يقترحه ناشر هذا المقطع، فإن هذه الحركات الدائرية قد تكون ناجمة عن نشاطات بشرية عبر برنامج "هارب". © مراقبون

ويتهم البعض الآخر أنشطة المركز الأوروبي للأبحاث النووية (CERN)، بكونه مصدر "فتح البوابات والثقوب السوداء" المسؤولة عن الالتفاف الدائري لهذه الحيوانات. بينما يرى آخرون أنه ناتج عن انعكاس الأقطاب.

في عموم الأحوال، فإن كثيرين يعتقدون أن هذه السلوكيات تمثل دلالات على أن شيئاً ما غير طبيعي، وحتى أن أمرا مروعا على وشك الحدوث. ونقرأ في هذا المقطع المنشور على موقع يوتيوب أن "الحيوانات تحذرنا من حدث عظيم قادم إلى الأرض". 

كتب أحد مستخدمي تويتر: "هناك شيء غير طبيعي. لقد بدأ هذا يخيفني مع كل هذه الحيوانات التي تدور جماعياً حول نفسها"، في حين تساءل مستخدم آخر على يوتيوب: "علامة نهاية العالم؟". 

فماذا عن هذه السلوكيات؟ هل هي غير طبيعية حقاً؟ طرح فريق تحرير مراقبون هذه التساؤلات على العديد من العلماء المتخصصين في سلوك الحيوان.

النمل "أسير مسارٍ كيميائي"

المثال الأول: النمل. بعدما تواصل معه فريق تحرير مراقبون، لم يتفاجأ فنسنت فور كاسير، وهو عالم متخصص بسلوك الحيوانات في المركز الوطني للبحث العلمي ويعمل على عمليات التوجيه والملاحة الخاصة بالنمل، بمشاهدة دوران الحيوانات في هذه المقاطع المتداولة. في الحقيقة، لا علاقة لذلك "بالجيل الخامس 5G".

إنها ظاهرة معروفة وموصوفة بدقة في أعمال الخمسينيات التي ركزت على أنواع النمل العسكري. هذا النوع من النمل له خصوصية، كونه أعمى عملياً، أي أنه لا يستطيع توجيه نفسه فيما يتعلق بمعالم البيئة. مثل العديد من أنواع النمل الأخرى، يقومون بتوجيه أنفسهم باتباع مسارات كيميائية.

عندما يعثر النمل على مصدرٍ للغذاء، يقوم بإلقاء مواد كيميائية -تسمى "الفيرومونات"-  على طول مساره، والذي من شأنه أن يساعد النمل الذي بقي في حجرته على الوصول إلى ذات المصدر الغذائي.

من الممكن أن يخرج البعض عن المسار الرئيسي مع الاستمرار في إفراز المواد الكيميائية. سيعود الجميع في النهاية إلى الحجرة، الأمر الذي يؤدي إلى إنشاء حلقة. ويمكن أن يحدث ذلك إذا كان تواجد عائق ما على مسار النمل الأصلي حيثُ سينحرف طريق النمل لتنجب العائق، وسيواصل ذلك إلى أن يشكل حلقة جديدة. 

ستشكل هذه الحلقة الناتجة عن المادة الكيميائية مسارًا مغلقًا يسلكه نملٌ آخر ما يجعلهم أسرى المسار الكيميائي الذي يتبعونه بشكل أعمى.

عند الأسماك، رد فعل للتوتر أو انخفاض الضوء

كما تم توثيق هذه الحركات الدائرية عند الأسماك. لكن التفسير يختلف عن ذلك بالنسبة للنمل وفقًا لغاي ثيرولاز، وهو متخصص في السلوك الجماعي ومدير الأبحاث في المركز الوطني للبحث العلمي.

هناك نوعان من التفاعلات عند الأسماك. كلاهما ينجذب إلى الأسماك الأخرى ويميل إلى الاصطفاف بشكل متوازي مع آخرين في الوقت ذاته. 

عندما تكون قوة المحاذاة أشد من قوة الجذب، فإننا نرى ظهور جماعات تعتبر تحركاتها شديدة الاستقطاب. وعندما تكون قوة الجذب أقوى بقليل وقوة المحاذاة أقل بقليل، فسنرى مثل هذه الحركات الدائرية والتي تسمى بحركات "الشكل الطاحوني" أو "عملية التفريز". 

تظهر هذه الحركات الجماعية الدائرية بشكل تلقائي عندما يكون هناك، على سبيل المثال، انخفاض في لمعان البيئة أو عندما تكون الأسماك متوترة، لأن في ذلك وسيلة تسمح للمجموعة بالدفاع عن نفسها جماعياً، لا سيما عندما يدرك البعض وجود حيوانات مفترسة.

مراحل الحركات الجماعية حسب شدة الجذب والانسجام.
مراحل الحركات الجماعية حسب شدة الجذب والانسجام. © Valentin Lecheval, Clément Sire, Guy Theraulaz

غزلان الرنة: متوترة ومقيدة بالمساحة الخاصة بها

يمكن أن يكون التوتر مسؤولًا أيضًا عن حركات الالتفاف الجماعي عند غزلان الرنة، وذلك وفق إيجل رايمرز، الأستاذ في جامعة أوسلو.

يمكن أن يحدث مثل هذا الموقف عندما تتعرض غزلان الرنة للتوتر في ظروف مختلفة، كتلك التي يكون فيها الجو حاراً على سبيل المثال، أو عندما تتواجد الكثير من الحشرات على مقربة، أو عندما يحاول البشر رعايتها في قطيع.

بمجرد أن تشعر الحيوانات بالتوتر، فسوف تضطرب. إلا أنه وغالباً ما يكون القطيع مضغوطاً جداً، لدرجة أنه إذا دفع الفرد باتجاه ما، فسيؤثر ذلك على القطيع بأكمله. وإذا كان القطيع منغلقاً في مساحةٍ دائرية، فسوف يؤدي ذلك إلى تحركه بشكل دائري.

 

 

تجتمع الطيور للنوم في مجموعات

وفقًا لهذا المنشور على تيك توك، والذي يجمع العديد من المقاطع التي تظهر حيوانات مختلفة، فإن علامات "نهاية العالم" المفترض أنها وشيكة، سيتم الكشف عنها من قبل الطيور التي تصرخ وتهيج.

 

تم شرح تفاصيل هذه السلوكيات لفريق تحرير مراقبون من قبل إيزابيل جورج الباحثة في المركز الوطني للبحث العلمي.

في الفيديو، المشاهد مثيرة للفضول، إلا أنها في الواقع سلوك جماعي بسيط، وهو أمر معتاد تمامًا.

يتم ملاحظته عند الطيور وذلك بعد حلول الظلام. عند الغسق، تتحرك الطيور وتصدر أصواتًا لتجتمع معًا حيث أنها تنام في مهاجع، أي في مجموعات.

بالنسبة الخراف، فرضية "الصورة النمطية"

بالنسبة للخراف التي تم تصويرها في الصين، وفقًا لمتخصصين مثل ريموند نوفاك، مدير الأبحاث في المركز الوطني للبحث العلمي الذي عمل على سلوك الخراف والذي عرضنا عليه الفيديو، يمكن أن تتوافق مع "الصورة النمطية".

السياق هنا هو الظروف الفقيرة والمكثفة التي تُربى في ظلها المواشي. حياة رتيبة إلى حد ما. وقد يؤدي ذلك إلى ظهور صور نمطية، مثل الأسد المحبوس أو النمر الذي يدور أو يمشي ذهابًا وإيابًا.

 

وهي فرضية اعتبرها أيضاً كسزافيه بوافان، الباحث في الباحث في المعهد القومي لبحوث الزراعة والغذاء والبيئة (INRAE)​​،"ممكنة".

الخراف بالإضافة إلى كونها مجتمعية تتأثر بالتيسير الاجتماعي وتوقيت الأنشطة. لذلك يمكن أن يلحقوا ببعضهم البعض. نرى أن جميع الحيوانات لا تدور كلها في نفس الوقت على الفيديو. قد يفسر هذا سبب عدم شعورهم بالتعب بعد عدة أيام.

وعلى الرغم من ذلك، فإن عدة أمور كـ "الدائرة المثالية" التي شكلتها الخراف أو أن الحركات هذه استمرت لـ 12 يومًا حيرت الباحثين الذين اتصلنا بهم. في غياب الدراسات العلمية التي أجريت حول هذه الحالة المحددة، يظل العلماء حذرين.

ويشرح ريموند نوفاك: "نحن نستند إلى مقطع فيديو صيني قصير. ما دمنا لم نلاحظ الظاهرة على الفور، فلا يمكننا الاستنتاج علميًا". 

في كلتا الحالتين، فإن التعامل بحذر مع هذه المقاطع المتداولة يعد من شيئا مطلوبا. فرعٌ كامل من الدراسات العلمية خُصصت لدراسة هذه السلوكيات الجماعية، وفي معظم الحالات يقدم تفسيرات أكثر توثيقًا.

ويمكن أن يسمح استخدام محركات البحث المتخصصة بالمنشورات العلمية، مثل غوغل سكولار (Google Scholar) وسايسنس دايركت (Science direct) بالوصول إلى المعلومات المثبتة والموثقة علمياً.