حقيقة أم فبركة

حقيقة أم فبركة: بدلة فضاء لوقاية الأطفال من فيروس كورونا في الصين؟

هذا المقطع يأتينا فعلا من الصين، لكنه قد أخرج تماما عن سياقه لبث الخوف والقلق حول وضعية جائحة كورونا.
هذا المقطع يأتينا فعلا من الصين، لكنه قد أخرج تماما عن سياقه لبث الخوف والقلق حول وضعية جائحة كورونا. © مراقبون

الفيديو ظريف لكن في نفس الوقت يصاحبه منشور مثير للقلق، فبحسبه أُجبر الأطفال الصينيون مؤخرا على ارتداء زي فضائي للوقاية من جائحة كورونا. ويعتبر البعض أنه دليل على عودة موجة قوية من الجائحة إلى السطح، بينما يرى آخرون أن هذه التدابير ستشمل قريبا جميع مدارس العالم. لكن هذا الفيديو يتداول خارجا عن سياقه، وفي هذا العدد من "حقيقة أم فبركة" نفسر لكم من أين يأتينا فعلا. 

إعلان

أثار هذا الفيديو حفيظة مستخدمي تويتر حول العالم حيث تسائل جميعهم إلى أي مدى ستذهب الدول للحد من جائحة كورونا أو ما إن كان لهذا التدبير تداعيات نفسية على الأطفال. 

كيف نجد مصدر هذا الفيديو؟ 

للبحث عن مصدر الفيديو نقوم عادة ببحث عكسي للصورة بإستخدام صورة شاشة من المقطع. ويمكننا هذا من العثور على المواقع التي نشر فيها الفيديو، ويعد موقع جوجل من أحسن الأدوات لذلك. لكن في هذا الحال لم يتمكن المحرك الأمريكي جوجل من التحصل على مصدر الصورة من خلال خوارزمياته. لهذا سنستعين بمحرك بحث صيني إسمه "بايدو". 

يقترح علينا "بايدو" مقالات مثل هذا الذي يوثق الحدث الذي وافق هذا المقطع، وهي تظاهرة رياضية نظمت في مدرسة بمقاطعة شانغرو في الثاني من كانون الأول/ديسمبر ارتدى فيه الأطفال زي فضاء لتكريم رواد الفضاء الصينيين. وفي الصور من قناة تلفزيون الصين الدولية نرى أن أغلب المشاركين من التلاميذ أو الأولياء لا يرتدون الكمامة.    

وليست هذه المدرسة الوحيدة التي نظمت مثل هذه التظاهرة، فقد عثرنا على مدرسة أخرى لبس تلاميذها نفس الأزياء الفضائية في 27 كانون الأول/ديسمبر بمدينة شانغل بمقاطعة فوجيان، أيضا لتكريم رواد الفضاء الصينيين.  

لكن من أين تأتي هذه الشائعات التي تزعم أن زي الفضاء يستعمل كوسيلة وقاية من فيروس كورونا ؟ خلال الأبحاث التي قمنا بها عثرنا على حالتين وثقها الإعلام الصيني: الأولى في نيسان/أبريل 2020 حيث عدل أب زي فضاء وأضاف له نظام تهوئة لحماية إبنه، والثانية في كانون الثاني/يناير 2021 للطفل "لوكا" الذي اشتهر على تطبيق "دوين" في فيديوهات يتجول فيها بزي فضاء. 

في تلك الحالتين لم يتم تأكيد فعالية الزي للحد من فيروس كورونا كما أنه لم توثق حالة واحدة لاستعمال هذه الأزياء كوسيلة وقاية من الفيروس في المدارس الصينية.