حقيقة أم فبركة

حقيقة أم فبركة: زوجة جو بايدن في زوبعة الأخبار الكاذبة

تستهدف أخبار كاذبة على الانترنت السيدة الأولى للولايات المتحدة جيل بايدن لتشويه سمعة زوجها. لكن أغلب هذه الصور مفبركة.
تستهدف أخبار كاذبة على الانترنت السيدة الأولى للولايات المتحدة جيل بايدن لتشويه سمعة زوجها. لكن أغلب هذه الصور مفبركة. © مراقبون

تستهدف أخبار كاذبة على الانترنت السيدة الأولى للولايات المتحدة جيل بايدن لتشويه سمعة زوجها من طرف مجموعات موالية للرئيس السابق دونالد ترامب. لكن أغلب هذه الصور مفبركة. إليكم تحليلنا لمثالين منها.

إعلان

في هذا الفيديو تتحدث السيدة الأولى للولايات المتحدة الأمريكية إلى مجموعة من الأطفال قبل أن يصرخ فيها أحدهم قائلا: "اخرسي أيتها ال***!" ثم يسكته باقي الحاضرين. 

لكن في المقطع المصور لا نرى أي طفل يتحرك، بالإضافة فإن نسق الفيديو يقل تدريجيا في نهايته. فهل صرخ طفل فعلا في جيل بايدن خلال حفل في البيت الأبيض؟ 

الإجابة : لا، فقد تم التلاعب بالفيديو وإضافة مقطع صوتي له آت من فيديو آخر كي نظن أن طفلا شتم السيدة الأولى للولايات المتحدة. وتستهدف الأخبار الكاذبة على الانترنت جيل بايدن بصفتها زوجة رئيس الولايات المتحدة لتشويه صورتهما. 

في المثال الثاني نرى السيدة الأولى وهي ترتدي ثوبا أسودا تقف قرب زينة عيد الميلاد في البيت الأبيض، وقد انتقد البعض اختيارها لملابس قاتمة "غير مناسبة لأجواء عيد الميلاد الاحتفالية". لكن باستخدام "جوجل لينس" أداة للبحث العكسي للصورة نجد أن صورة جيل بايدن قد اقتطعت من صورة أخرى من نيسان/أبريل 2021 وأضافت إلى الصورة الجديدة المفبركة.    

شاهدوا الحلقة أدناه للتحصل على نصائحنا للتحقق بأنفسكم سريعا من الصور والفيديوهات: