تركيا: قتل كلاب ضالة ورمي جثثها في مكبات النفايات

صور نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي من قبل ناشطين وجمعيات الرفق بالحيوان تظهر كلاب وجدت ميتة في مكبات فضلات عامة في تركيا. صورة من حساب © PawGuards على تويتر.
صور نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي من قبل ناشطين وجمعيات الرفق بالحيوان تظهر كلاب وجدت ميتة في مكبات فضلات عامة في تركيا. صورة من حساب © PawGuards على تويتر. © PawGuards

منذ 24 تشرين الثاني/ نوفمبر 2022، يتم تداول مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي تظهر كلاب ضالة مقتولة عثر عليها في مكبات النفايات العامة بتركيا. وتلقي المنظمات غير الحكومية المعنية بالرفق بالحيوان بالمسؤولية عن هذه التصرفات الفظيعة على البلديات.

إعلان

حرر هذا المقال: محمود نفاخ

يعد سوء معاملة الكلاب الضالة في تركيا فعلا غير قانوني ولكنه يعد أمرا شائعا في هذا البلد الذي تشير تقديرات إلى أن عدد الكلاب الضالة فيه قد يصل إلى 10 مليون كلب.

في نهاية سنة 2021، على وقع هجمات من كلاب ضالة أدت إلى مقتل عدة أطفال، طلب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من البلديات التكفل بأمر "الكلاب الضالة الخطيرة" ووضعها في مراكز مخصصة للغرض.

"البلديات هي المسؤول الأول"

Une vidéo diffusée sur Twitter le 26 novembre montre des agents municipaux de la ville de Mamak (centre du pays) attraper de force un chien errant pour le mettre dans le véhicule.

مقطع فيديو نشر على تويتر في 26 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي تظهر أعوانا من بلدية مدينة ماماك (في وسط البلاد) بصدد ملاحقة كلب ضال والإلقاء به داخل العربة.

منذ المصادقة على قانون لحماية الحيوانات في سنة 2004، فإن على البلديات واجب التكفل بالكلاب الضالة بما يعني جمعها من الشوارع ومعالجتها وتعقيمها وتلقيحها قبل إعادتها إلى الشارع.

ولكن على أرض الواقع، تبدو الحقيقة مخالفة تماما إذا ما أخذنا بعين الاعتبار المقاطع المصورة المتداولة على وسائل التواصل الاجتماعي. حيث تظهر الصور المنشورة في 24 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي عاملا بلديا بصدد ضرب كلب بمجرفة في ملجأ للكلاب في مدينة قونيا وسط البلاد. وأدى هذا الفيديو إلى موجة تعاطف واسعة عبر البلاد.

دوميك ديار هو عضو في بورن فري فونديشن Born Free Foundation، وهي منظمة دولية تتابع عن قرب وضع الكلاب الضالة في تركيا، يقول:

ذلك لم يكن حادثا فرديا، يتم قتل كلاب بمثل هذه الطريقة في كل الأوقات بما في ذلك من بعض البلديات وليس من المواطنين. يتم ضربهم حتى الموت أو تسميمهم في ظروف مثيرة للاشمئزاز.

وبالفعل، تم العثور على جثث كلاب ضالة، يبدو أن البلدية هي من قامت بتجميعها، في مكبات فضلات عامة مثل ما تؤكده هذه المقاطع المصورة التي نشرتها منظمات غير حكومية مهتمة بالرفق بالحيوان.

L’association de protection des animaux errants Paw Guards, qui compte plus de 30 000 bénévoles et militants, a partagé, le 18 décembre 2022 sur Twitter, des images montrant des cadavres de chiens errants dans une décharge dans la petite commune d’Ağrı dans l’est du pays.

جمعة حماية الكلاب الضالة باو غواردز Paw Guards التي تضم أكثر من 30 ألف متطوع وناشط، نشرت في 18 كانون الأول/ ديسمبر 2022، هذه الصور على تويتر التي تظهر جثث كلاب ضالة في مكب فضلات في بلدة أغري الصغيرة في شرق البلاد.

Dans cette vidéo partagée sur Twitter le 12 décembre 2022 par @devnazofficial, un vlogeur turc qui défend la cause animale, on voit un véhicule arborant la mention “Kars Belediyesi” (Municipalité de Kars en Turquie) se trouvant à proximité d'une décharge où gisent des chiens morts.

في هذا المقطع المصور الذي نشر على تويتر في 12 كانون الأول/ ديسمبر 2022 من قبل حساب @devnazofficial، وهو مدون تركي من المدافعين عن قضايا الحيوانات، نرى عربة تحمل شعار "كار بلديزي Kars Belediyesi" (بلدية كارس باللغة التركية) موجودة بالقرب من مكب فضلات رميت فيه جثث كلاب ضالة.

"في بعض الأحيان، يتم قتلهم بسبب اعتبارهم وسخين"

ولا يقتصر قتل الكلاب الضالة في تركيا فقط على السلطات حيث يضيف دومنيك داير:

يتم قتل الكلاب الضالة بالخصوص من قبل سكان المناطق الريفية، الذي هم من المحافظين، وذلك لأن هؤلاء الناس يفضلون الحيوانات الأليفة الموجودة في البيوت. ويعتبرون أن الكلاب غير نظيفة. وهو ما يجعلهم يشعرون بالقلق من رؤية هذه الحيوانات في الشوارع."

وتم إرسال مقطع فيديو إلى فريق تحرير مراقبون فرانس24، التقط في بداية شهر كانون الأول/ ديسمبر 2022 ونرى من خلاله شخصا بصدد ضرب كلب ضال في وسط شارع بمنطقة ساريار قرب إسطنبول. ونستمع من خلاله إلى شاهدي عيان يقولون "اتركه، اتركه" وذلك أثناء تصويرهم المشهد. وبعد ذلك، أوقفت الشرطة الرجل المعتدي.

صورة ملتقطة من الشاشة من مقطع فيديو يظهر رجل بصدد الاعتداء على كلب قرب إسطنبول في بداية شهر كانون الأول/ ديسمبر، وقد تم إرسال هذا الفيديو إلى فريق تحرير مراقبون.
صورة ملتقطة من الشاشة من مقطع فيديو يظهر رجل بصدد الاعتداء على كلب قرب إسطنبول في بداية شهر كانون الأول/ ديسمبر، وقد تم إرسال هذا الفيديو إلى فريق تحرير مراقبون. © صورة مراقبون

في 23 آب/ أغسطس 2022، حجبت السلطات التركية الوصول إلى "هافريتا Havrita" وهو تطبيق على الهاتف الذكي هو عبارة عن خريطة تدل على مواقع التواجد الكثيف للكلاب الضالة، وقد اتخذت السلطات قرار إغلاقه بعد دعوات صادرة من مجموعات الدفاع عن الحيوانات التي اعتبرت أن التطبيق يستخدم لغايات سيئة تتمثل في قتل هذه الحيوانات.

عريضة على الإنترنت

بالنسبة إلى سيبيل أكين، رئيس جمعية "بيتس إين تركي Pets in Turkey" وهي منظمة تنشط في الدفاع عن الحيوانات المتروكة، فإن حملة تعقيم واسعة النطاق وحدها من ستمكّن من حل مشكلة الأعداد الهائلة من الكلاب الضالة في تركيا حيث تقول:

الكلب الضال يمكن أن يعيش 5 سنوات على أقصى تقدير في الشارع في كل الأحوال. وبالتالي فإن حملة كبيرة لتلقيح وتعقيم الكلاب على النطاق الوطني، ستسمح بحل هذه المعضلة في غضون بضع سنوات.

وتم إطلاق عريضة على الإنترنت في بداية كانون الأول/ ديسمبر 2022 للتنديد بالمعاملة "غير الإنسانية" للكلاب الضالة. كما تم توجيه دعوات إلى مقاطعة تركيا كوجهة سياحية على وسائل التواصل الاجتماعي وذلك تحت وسم "قاطعوا تركيا #boycottTurkey".

Une publication sur Twitter le 16 décembre 2022 où on peut lire « plus de vacances en Turquie tant que le massacre des chiens errants n’est pas arrêté. »

منشور على تويتر في 16 كانون الأول/ ديسمبر  2022 يمكن أن نقرأ من خلاله "لا مزيد من العطل في تركيا ما دامت المجازر ضد الكلاب الضالة دون توقف".