هذه اللافتة ليست معتمدة بشكل رسمي من قبل منظمي كأس العالم قطر 2022

 هذا اللافتة الرقمية التي زعم أنها نشرت من السلطات القطرية قيل إنها تعدد السلوكيات التي يجب تجنبها من قبل المشجعين الذين سيتوجهون لقطر لمتابعة كأس العالم لكرة القدم. ولكن هذه اللافتة تبقى غير رسمية وغير معتمدة من قبل اللجنة المنظمة.
هذا اللافتة الرقمية التي زعم أنها نشرت من السلطات القطرية قيل إنها تعدد السلوكيات التي يجب تجنبها من قبل المشجعين الذين سيتوجهون لقطر لمتابعة كأس العالم لكرة القدم. ولكن هذه اللافتة تبقى غير رسمية وغير معتمدة من قبل اللجنة المنظمة. © مراقبون

منذ 6 تشرين الأول/أكتوبر الجاري يتم تقديم لافتة يتم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي تذكر عددا من السلوكيات التي ينبغي تجنبها من المشجعين خلال كأس العالم المقررة والتي تجري منافساتها بين شر شهري تشرين الثاني/ نوفمبر وكانون الأول/ ديسمبر 2022، على أنها بيان رسمي من السلطات المنظمة للبطولة. لكن هذه اللافتة لم تصدر من السلطات القطرية، رغم وجود بعد من الضوابط التي تم الإعلان عنها بشأن السياح الذين ينوون التوجه لقطر. لكن بعض ما تضمنته هذه اللافتة المتداولة على وسائل التواصل الاجتماعي لم يكن دقيقا.

إعلان

عملية التحقق في سطور:

  • تدعي لافتة أنها تظهر 8 سلوكيات يجب تجنبها من قبل السياح الذي ينوون التوجه لقطر لمتابعة مباريات كأس العالم 2022 وتتعلق بعد أمور تتعلق باستهلاك الخمور وطريقة اللباس والتصرف في الأماكن العام.

  • صدرت هذه اللافتة من قبل جمعية محافظة  في قطرمنذ سنة 2012 أطلقت حملة تدعو الأجانب المقيمين في الدولة الخليجية إلى الالتزام بالقيم المحافظة في الإمارة.

  • معظم السلوكيات التي يجب تجنبها لا تتعلق بحقيقة الضوابط المرتبطة بكأس العالم قطر 2022 رغم أن عددا من القيود المشددة تم الإعلان عنها.

عملية التحقق بالتفصيل

ثماني نصائح مع رسالة بعنوان ""أظهر احترامك لدين وثقافة المجتمع القطري" من خلال تجنب هذه السلوكيات" هذا نقرؤه في هذا اللافتة التي يتم تداولها على تويتر منذ 6 تشرين الأول/ أكتوبر.

منع شرب الكحول، المثلية الجنسية، المخدرات والموسيقى الصاخبة والتقاط صور لشخص دون إذنه… هذه بعض من القيود التي فرضتها قطر على السياح الذين ينوون التوجه للدولة القطرية خلال كأس العالم لكرة القدم المقررة بين 20 تشرين الثاني/ نوفمبر و18 كانون الأول/ ديسمبر المقبلين.

مثال عن تغريدة في تويتر بالفرنسية تتداول هذه اللافتة
مثال عن تغريدة في تويتر بالفرنسية تتداول هذه اللافتة © Twitter

وأدت اللافتة إلى عدد كبير من التعليقات التي تتحدث عن القيود الذي اعتبروا أنها سخيفة خصوصا فيما يتعلق بالموسيقى الصاخبة أو العلاقات الحميمية.

ولكن الشعار الموجود في أعلى اللافتة على اليسار يمكننا من تفاصيل حول أصل هذه الملصق البصري وهو ما أكده مارك أوين جونز ، الأستاذ في جامعة حمد بن خليفة في العاصمة القطرية.

ويتيح بحث عكسي عن الصورة (انظر هنا كيف يمكن القيام به) بالعثور على حساب على تويتر لجمعية RYRQatar التي تؤكد أنه تريد أن "تساهم في تعزيز القيم والمبادئ الإسلامية التي تتبناها الهوية القطرية".

وتم نشر هذا الملصق البصري على وسائل التواصل الاجتماعي في مطلع تشرين الأول/ أكتوبر الجاري. ولكن الحملة بعنوان "أظهر احترامك" فإنها تعود لوقت سابق: حيث نعثر على مقالات بتاريخ أيلول/ سبتمبر 2014 تتحدث عن هذه الحملة التي تم إطلاقها في البداية في سنة 2012 وكان عنوانها حينها "واحد منا" قبل أن تغير شعارها إلى "أظهر احترامك" في حزيران/ يونيو 2022. وكان هدف الحملة في البداية توضيح رؤية الجمعية فيما يتعلق باحترام الأخلاق في قطر بالنسبة إلى المقيمين الأجانب.

ولا علاقة إذا لهذه اللافتة الرقمية بالسلطات الرسمية القطرية وهي في الواقع صادرة عن جمعية متكونة بالأسس من نساء قطريات حسب موقع قناة سي إن إن الأمريكية في مقال نشر سنة 2014. وأوضحت رئيسة الجمعية أم عبد الله أنها قطعت الاتصالات مع ديوان السياحة في قطر بسبب عدم تعاونه مع الجمعية.

من جانبه، أصدر الحساب الرسمي لكأس العالم قطر 2022 بيانا مشتركا مع  اللجنة المكلفة بتنظيم الحدث تؤكد فيه أن هذه اللافتة تحتوي على معلومات مغلوطة. وحسب البيان، فإن الإرشادات التي سيتم توجيها للمشجعين هي بصدد الإعداد.

ما هي القيود التي نعرفها حتى الآن بالنسبة للمشجعين خلال كأس العالم 2022 في قطر؟

في المقابل، يوجد بالفعل عدد من القيود بالنسبة إلى المسافرين الأجانب الذين ينوون التوجه إلى قطر خلال المونديال.

 

وحسب مقال لصحيفة الإندبندنت البريطانية، تم تقديم لائحة بما يسمح لمشجعي كرة القدم وما لا يسمح به في قطر على غرار طريقة اللباس، حيث دعا ديوان السياح في قطر إلى ارتداء "لباس لائق" يغطي الأكتاف بالخصوص وتحاشي التنانير القصيرة بالنسبة إلى النساء. كما أن الشتائم والسلوكات المثيرة للانتباه في الأماكن العام ممنوعة بموجب القانون القطري ويمكن أن يتعرض مرتكبوها لعقوبات تصل إلى حد الترحيل أو حتى الإعدام وذلك حسب خطورة الأفعال المرتكبة.

 في المقابل، وعكس الفكرة السائدة، فإن "من المسموح شرب الكحول لمن تجاوز سنهم 21 عاما في قطر حسب موقع دوحة Doha Guide الإعلامي. ويمكن لمشجعي كرة القدم الذين سيتوجهون إلى قطر شراء المشروبات الكحولية من "الحانات والمطاعم المرخص لها". وخففت قطر من القوانين المتعلقة بشرب الكحول من خلال تمكين المشجعين من شرائها في "مناطق المشجعين" بداية من الساعة السادسة مساء إلى غاية الواحدة صباحا. ولكن شرب الكحول في الفضاءات العامة خارج مناطق المشجعين يبقى أمرا ممنوعا.

وإذا كانت القبلات ممنوعة في الأماكن بموجب القانون القطري بين شخصين من مختلطي أو مثليي الجنس وهو ما يعرض مرتكبيها للاعتقال، فإن السلطات القطرية أعلنت رسميا عبر موقع بطاقة المشجعين الرقمية "هيا" التي تتيح لحامليها دخول أراضي الدولة الخليجية، فإن شخصين من نفس الجنس بإمكانهم الإقامة في نفس غرفة الفندق.

وإلى غاية اليوم، لم يتم الإعلان عن شيء فيما يتعلق بالموسيقى الصاخبة أو التقاط صورة شخص من دون إذنه في الوثائق الرسمية الموجهة إلى السياح.