خبر كاذب

هذه الصور لا تثبت أن المتحدث باسم طالبان يعيش حياة مزدوجة

منشورات عدة راجت على وسائل التواصل الاجتماعي تدعي إثبات أن المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد يعيش حياة مزدوجة، حيث يسير في الشارع عاري الرأس برفقة امرأة لا ترتدي حجابا. صور مراقبون فرانس24.
منشورات عدة راجت على وسائل التواصل الاجتماعي تدعي إثبات أن المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد يعيش حياة مزدوجة، حيث يسير في الشارع عاري الرأس برفقة امرأة لا ترتدي حجابا. صور مراقبون فرانس24. © Facebook

على وسائل التواصل الاجتماعي في أفغانستان وخارجها، نشر عدد كبير من الأشخاص صورا مركبة تدعي أنها تظهر المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد يعيش حياة مزدوجة في تعارض مع صفة "الملا" التي يتمتع بها داخل الحركة الإسلامية المتشددة.

إعلان

تظهر المنشورات من جهة أن المتحدث باسم طالبان يرتدي العمامة السوداء التي تميز عددا كبيرا من قادة الحركة ومن جهة أخرى صورا لثلاثة رجال يبدون مشابهين له وهو عاري الرأس. وفي إحدى هذه الصور، نرى الرجل برفقة امرأة لا ترتدي حجابا يغطي شعرها. وجاءت هذه الصور مرفقة بتعليقات تشير إلى أن ذبيح الله مجاهد يعيش حياة مزدوجة وأنه عاش في المملكة المتحدة بالخصوص. ولكن كل هذه الصور لا تتعلق بذبيح الله مجاهد ولا تثبت أنه عاش خارج أفغانستان.

في الوقت الذي تبدو فيه الحرب على الأرض في أفغانستان شبه محسومة، فإنها تستمر على وسائل التواصل الاجتماعي. وفي الوقت الذي ينشر فيه مناوئو الحركة مقاطع فيديو تبدو أنها حقيقة صورا لمقاتليها يعتدون على أشخاص، فإن هناك منشورات أخرى كاذبة تم تركيبها للسخرية من حكام أفغانستان الجدد بغية تشويههم.

ومن بين هذه المنشورات، يستهدف بعضها ذبيح الله مجاهد الذي يتولى منصب المتحدث باسم الحركة منذ وقت طويل والذي ظهر للعلن في 17 آب/ أغسطس بعد أن بقي وجهه غير معروفا لسنوات طويلة. وتنتشر الرسائل التي تحتوي على صور مركبة تستهدفه بشكل كبير على تطبيق تليغرم وعلى تطبيقات دردشة أخرى في أفغانستان.

إحدى المنشورات هي في الحقيقة لممثل باكستاني التقطت أثناء حفلة عيد ميلاد

وتحتوي إحدى المنشورات الأكثر رواجا على صورة حقيقة لذبيح الله مجاهد وهو يرتدي عمامة سوداء بالإضافة إلى صور لرجلين آخرين: إحداها يلتقط صورة مع امرأة مكشوفة الرأس في تعد صارخ على مبادئ الإسلام التي تتبانها حركة طالبان.

ويحتوي المنشور، الذي راج على فيس بوك ومنصات رقمية أخرى، على تعليق يقول "ذبيح الله مجاهد هو اسم مستعار، واسمه الحقيقي هو عبد الغفار. لقد كان يعيش في لندن ومن ثم عاش في منزل (حميد) قرضاي (الرئيس الأفغاني الأسبق)."

ولكن بحثا عكسيا عن الصورة (انظر هنا كيف يمكن القيام به) يظهر أن الرجل الذي يرتدي بدلة رسمية سوداء الذي يتلقط صورة مع امرأة هو ممثل باكستاني يدعى ياسر نواز وكان بصدد التقاط صورة مع زميلته جافريا سعود خلال حفل عيد ميلاد في شباط/ فبراير 2021.

Dans ce photomontage circulant sur les réseaux sociaux en Afghanistan, l'homme au turban noir, en bas à droite, est le porte-parole des talibans, Zabihullah Mujahid. L'homme à gauche est l'acteur pakistanais Yasir Nawaz, avec une autre actrice. Le troisième homme n'a pas été identifié mais un logiciel de reconnaissance faciale montre qu'il n'est pas non plus Mujahid.
Dans ce photomontage circulant sur les réseaux sociaux en Afghanistan, l'homme au turban noir, en bas à droite, est le porte-parole des talibans, Zabihullah Mujahid. L'homme à gauche est l'acteur pakistanais Yasir Nawaz, avec une autre actrice. Le troisième homme n'a pas été identifié mais un logiciel de reconnaissance faciale montre qu'il n'est pas non plus Mujahid. Les Observateurs de France 24

في تركيب الصور هذا المتداول على وسائل التواصل الاجتماعي في أفغانستان، نرى الرجل الذي يرتدي عمامة سوداء في الأسفل على اليمين هو المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد. أمام الرجل الموجود على اليسار فهو الممثل الباكستاني ياسر نواز مع ممثلة أخرى. ولم يتم تحديد الرجل الظاهر في الصورة الثالثة ولكن برنامج للتعرف على الوجه يؤكد أنه ليس ذبيح الله مجاهد. صورة مراقبون فرانس24.

Photos prises le soir de l’anniversaire de Nida Yasir.
Photos prises le soir de l’anniversaire de Nida Yasir. Les Observateurs de France 24

صور ملتقطة في سهرة عيد ميلاد نيدا ياسر. صورة مراقبون فرانس24.

 

الرجل الثالث الغامض

وتحتوي المنشورات أيضا على صورة رجل ثالث ذي شعر قصير ويرتدي سترة ذات غطاء للرأس وهو جالس في مقهى. ولم نتوصل إلى تحديد هوية هذا الرجل. ولكن مقارنة وجهه مع صورة حقيقة لذبيح الله مجاهد باستخدام برنامج للتعرف على الوجوه من إنتاج شركة مايكروسفت يدعى "أزور" تدل أن هناك اختلافا واضحا بين الوجهين.

Comparaison d'une photographie authentique du porte-parole des Talibans, Zabihullah Mujahid (à droite), avec la photographie d'un homme non identifié dans une publication sur un réseau social (à gauche) montre que les deux hommes sont différents, cette fois selon l'outil de reconnaissance faciale Betaface. Des outils comme Betaface et Azure de Microsoft utilisent des mesures biométriques pour comparer et différencier les visages.
Comparaison d'une photographie authentique du porte-parole des Talibans, Zabihullah Mujahid (à droite), avec la photographie d'un homme non identifié dans une publication sur un réseau social (à gauche) montre que les deux hommes sont différents, cette fois selon l'outil de reconnaissance faciale Betaface. Des outils comme Betaface et Azure de Microsoft utilisent des mesures biométriques pour comparer et différencier les visages. Les Observateurs de France 24

مقارنة مع صورة فوتوغرافية حقيقة لذبيح الله مجاهد المتحدث باسم حركة طالبان (على اليمين) مع صورة الرجل غير المعروف الذي قيل إنه مجاهد في منشور على وسائل التواصل الاجتماعي (على اليسار). تؤكد هذه المقارنة أنهما ليسا نفس الشخص. وتمت المقارنة هذه المرة باستخدام أداة التعرف على الوجوه "بيتا فايس". وتستخدم أدوات مثل "بيتا فايس" و"أزور" التي طورتها شركة مايكروسوفت معطيات بيومترية لمقارنة وتحديد نقاط الاختلاف بين الوجوه. صورة مراقبون فرانس24.

إحدى المنشورات تظهر ناشطا هنديا على تطبيق "تيك توك"

كما يظهر تركيب صور آخر ذبيح الله مجاهد مع رجل يحمل منديلا أزرق على تطبيق "تيك توك". ولكن الصور تخص في الحقيقة أمير جوت النجم الهندي الذي نشر رد فعل ساخر على هذه الصور المركبة عبر حسابه في "تيك توك".

Ce photomontage suggère que le porte-parole des Taliban, Zabihulllah Mujahid (à gauche), mène une double vie. Mais l'homme photographié à droite est en fait une star indienne du TikTok, Amir Jutt.
Ce photomontage suggère que le porte-parole des Taliban, Zabihulllah Mujahid (à gauche), mène une double vie. Mais l'homme photographié à droite est en fait une star indienne du TikTok, Amir Jutt. Les Observateurs de France 24

يدعي تركيب الصور هذا أن الناطق باسم طالبان ذبيح الله مجاهد (على اليسار) يعيش حياة مزدوجة. ولكن الرجل الظاهر في الصورة الموجودة على اليمين هو في الحقيقة نجم هندي على تطبيق تيك توك يدعى أمير جوت. صورة مراقبون فرانس24.

@amir_._jutt

#tiktoktraditions #worldgreenday #tiktokworldfam #amirjuttfam kiy sach ha ye mjy to nai lagta🤣😂😜😜

♬ Laughing - Gianluca Marino
Indian Tiktoker Amir Jutt has mocked suggestions on social media that he is an alter ego of Taliban spokesman Zabihullah Mujahid.

سخر النجم الهندي على "تيك توك" أمير جوت من منشورات وسائل التواصل الاجتماعي التي تدعي أنه المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد.